نقص وملوحة المياه في جنوب العراق تتسبب بنفوق آلاف الحيوانات !

بغداد – تسببت الأزمة المائية التي تعيشها مناطق جنوب العراق منذ أشهر بنفوق آلاف الحيوانات خاصة تلك التي تعيش في مناطق الأهوار أو بالقرب منها.

يذكر أن الأشهر الماضية شهدت نزوح مربي المواشي من مناطق جنوب الأهوار في محافظة ذي قار، باتجاه المناطق الشمالية من المحافظة التي تتدفق فيها المياه بشكل أفضل من تلك التي كانوا فيها.

حيث أن بسبب أزمة المياه نشبت خلافات كبيرة بين بعض عشائر المحافظات الجنوبية ولم تتمكن الحكومة العراقية من التدخل لقوة وسطوة العشائر في تلك المناطق، بالإضافة إلى ذلك فإن العشائر في تلك المحافظات تتحكم بعمليات توزيع المياه على الأراضي الزراعية بعيدا عن الدولة العراقية.

وقال أبو ياسر وهو أحد مربي الجواميس في محافظة ذي قار، خلال اتصال هاتفي مع RT : “خسرت منذ ديسمبر الماضي حتى بداية يوليو الحالي 12 جاموساً بسبب نقص المياه وجفاف مساحات في الأهوار كنا نعيش فيها”، منوهاً “حاولنا إنقاذ بقية الجواميس من النفوق وانتقلنا إلى مناطق في شمال محافظة ذي قار، وهذه المناطق أيضا مهددة بالجفاف بسبب أزمة المياه”.

وفي قضاء أبي الخصيب في محافظة البصرة التي تشهد احتجاجاً كبيراً، وصلت نسبة ملوحة المياه من 7500 إلى 8000 TDS مما اضطر بعض المواطنين إلى شراء المياه الحلوة التي وصل سعر الطن منها إلى 13 دولارا أمريكيا.

وبدورها أشارت النائب السابق عن المحافظة فاطمة الزركاني إلى أن “ملوحة المياه ألحقت أضرارا كبيرة بالمواطنين خاصة القريبين من شط العرب، بالإضافة إلى ذلك فإنها تسببت بنفوق أعداد كبيرة لا تقدر من الأسماك”.

 

 

المصدر روسيا اليوم.