الولايات المتحدة – تذيلت بغداد للعام العاشر على التوالي قائمة اسوء المدن معيشة في العالم ضمن مسح السنوي الذي أجرته مؤسسة “ميرسر” العالمية للاستشارات.

وافاد المسح ان بغداد حافظت على مركزها لعشر سنوات على انها اسوء مدينة للعيش نظرا  لما تشهدة المدينة لموجات من العنف الطائفي منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

واشتملت المعايير اجراء المسح على الاستقرار السياسي والرعاية الصحية والتعليم والجريمة والاستجمام والنقل.

فيما حافظت العاصمة النمساوية فيينا على مكانتها كأفضل المدن معيشة في العالم.

وهناك 8 دولة أوروبية في قائمة المدن العشر الأفضل، حيث توجد 3 مدن ألمانية و3 مدن سويسرية في حين توجد مدينة نيوزيلندية وأخرى كندية ومدينة أسترالية.

وتصدرت فيينا التي يسكنها 1.8 مليون نسمة القائمة للعام التاسع على التوالي، وذلك بفضل تمتعها ببيئة ثقافية مفعمة بالحيوية إلى جانب شبكة شاملة للرعاية الصحية وأسعار مناسبة للسكن.

وجاءت زيوريخ في المركز الثاني في حين تشاركت أوكلاند بنيوزيلندا وميونيخ بألمانيا في المركز الثالث.

وحلت فانكوفر في المركز الخامس، لتصبح أفضل مدينة في أميركا الشمالية. وجاءت سنغافورة في المرتبة 25 ومونتيفيديو في المركز 77. ودخلت دوربان القائمة لتحتل المرتبة 89.

وتراجعت لندن مركزا واحدا إلى المركز 41 في المقارنة السنوية.

ويساعد المسح الذي أجرته الشركة على 231 مدينة، الشركات والمؤسسات على تحديد بدلات التعويض وبدلات صعوبة العيش للعاملين الدوليين.