نيوزيلندا تعتزم حظر استخدام أكياس التسوق البلاستيكية تدريجيا

نيوزيلندا – بدات نيوزيلندا الخطوات الاولى لمنع استخدام الاكياس البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة في بلد يقدر الاستهلاك السنوي بنحو سبعمئة وخمسين مليون كيسا وستكون الخطوة تدريجيا وتبدأ من المتاجر والحانات لتشمل خلال ستة اشهر كافة المجالات وجميع انحاء البلاد .

بالرغم من شهرتها كدولة خضراء فتعد نيوزيلندا واحدة من أعلى الدول المنتجة للنفايات في العالم المتقدم على أساس استخدام الفرد .

واليوم تعلن نيوزيلندا الانضمام إلى عدد متزايد من الدول التي بدأت في التخلص تدريجياً من أكياس التسوق البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة

وقالت رئيسة الوزراء انه :”في كل عام نستخدم مئات الملايين من الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، والنتيجة هي جبل من الأكياس، ينتهي بها المطاف إلى تلويث بيئاتنا فلنتخلص من الأكياس البلاستيكية حتى نعتني ببيئتنا بشكل أفضل ونحافظ على سمعة نيوزيلندا الخضراء النقية”.

وتقترح الحكومة فترة ستة اشهر للتخلص التدريجي من تلك الأكياس فيما تشير تقديرات الصناعة الحالية إلى أن كل مواطن نيوزيلندي يستخدم أكثر من مئة وخمسين كيساً بلاستيكياً سنوياً بإجمالي يصل إلى سبعمئة وخمسين مليون كيساً تقريبا لبلد يقترب عدد سكان من اربعة ملايين ونصف .

وبين صاحب متجر انه ” اصبح الناس يدركون حقيقة مدى سوء المشكلة وهناك رغبة لاحداث تغيير وقد اعلنا ان بامكان الزبائن ان يجبلوا اكياس التسوق الخاصة بهم لان متجرنا من الان فصاعدا ليس لديه على الإطلاق أي اكياس بلاستيكية تستخدم لمرة واحدة ”

ويؤكد خبراء ان الدراسات تشير ان نحو ثمانية ملايين طن من البلاستيك تستقر في المحيطات كل عام وإذا استمر هذا الاتجاه فإن وزن البلاستيك في المحيطات سيكون أكبر من وزن الأسماك بحلول عام2050 م .