آخر الاخبار

باكستان – أشار مسؤول في الشرطة الباكستانية إلى أن انتحاريا هاجم حافلة تقل عمال مناجم صينيين في إقليم بلوخستان المضطرب في باكستان اليوم السبت في هجوم أعلن انفصاليون بلوخ مسؤوليتهم عنه.

وأضاف المسؤول أن الانتحاري لقي حتفه في الهجوم فيما أصيب خمسة من العمال الصينيين بجروح طفيفة.

وأعلنت جماعة جيش تحرير بلوخستان الانفصالية المسلحة المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في مدينة دالباندين التي تبعد نحو 340 كيلومترا تقريبا جنوب غربي كويتا عاصمة الإقليم.

ويُشار إلى أن إقليم بلوخستان غني بالموارد المعدنية واحتياطات الغاز الطبيعي لكنه أفقر أقاليم باكستان ويشهد تمردا منذ فترة طويلة. ويقول الانفصاليون في الإقليم إن الدولة تستولي على أراضيهم واستهدفوا مشر .

وعلى صعيد متصل، قال سيف الله خاطرين نائب مفوض الشرطة في منطقة تشاجاي بجنوب غرب إقليم بلوخستان حيث وقع الهجوم : “استخدم مفجر انتحاري شاحنة محملة بالمتفجرات في الهجوم. فجر (الشاحنة) عندما وصلت الحافلة إلى الموقع”.

وأظهرت صور من موقع الهجوم اطلعت عليها رويترز أن الانفجار تسبب في تحطيم النوافذ الزجاجية للحافلة وألحق أضرارا بمقدمتها.

ويعمل الصينيون الذين استهدفهم الهجوم في مشروع ساينداك للتعدين الذي تديره مجموعة التعدين الصينية (إم.سي.سي) وذلك وفقا لما ذكره مسؤول كبير يعمل لدى المجموعة وكانت الحافلة تقل 18 عاملا صينيا وقت الهجوم.

ويذكر أن يعيش عشرات الآلاف من العمال الصينيين في باكستان ويعمل أغلبهم في مشروعات بنية تحتية في إطار الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني الذي تبلغ تكلفته 57 مليار دولار ويمثل محطة أساسية في مبادرة الحزام والطريق الصينية.

ونشرت جماعة جيش تحرير بلوخستان الانفصالية المسلحة تسجيلا مصورا للهجوم يتضمن رسالة من الانتحاري الذي تقول إنه نفذ التفجير.

 

المصدر رويترز.

 

error: