تونس – أظهرت بيانات رسمية في تونس أمس الجمعة أن “تواصل تحسن الصادرات بنسق ملحوظ خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الحالية، حيث سجلت ارتفاعا بنسبة 23.3 % مقابل 15.9 % خلال نفس الفترة من سنة 2017”.

وجاء ذلك في بيانات للمعهد الوطني للإحصاء (حكومي) أن “قيمة الصادرات بلغت 23.58 مليار دينار (8.6 مليارات دولار)، مقابل 19.12 مليار دينار (7.01 مليارات دولار) خلال الفترة نفسها من 2017”.

إلى جانب ذلك  ارتفعت الواردات بنسبة 20.8 % مقابل 18.8 % خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2017 وبلغت قيمتها 33.52 مليار دينار (12.29 مليار دولار)، مقابل 27.75 مليار دينار (10.17 مليارات دولار) تم تسجيلها خلال نفس الفترة من سنة 2017.

ووفق البيانات نفسها، فقد نتج عن هذا التطور في الصادرات والواردات تسجيل عجز تجاري في حدود 9.94 مليارات دينار (3.6 مليارات دولار)، مقابل 8.62 مليارات دينار (3.16 مليارات دولار) في الفترة نفسها من سنة 2017.

كما وسجلت صادرات قطاع المنتوجات الزراعية والغذائية ارتفاعا بنسبة 67.6 بالمائة وكذلك قطاع الصناعات المعملية بنسبة 28 بالمائة، والملابس والجلد بنسبة 21 بالمائة.

في المقابل، بقيت صادرات قطاع الفوسفات ومشتقاته في تراجع بنسبة 4.8 بالمائة.

ويذكر أن تونس عانت منذ 2011 تباطؤا في النمو الاقتصادي، وسجلت انكماشا في بعض الفترات إثر التوترات الأمنية التي شهدتها البلاد، وأثرها على الاستثمارات الأجنبية، وأسعار الصرف.

وقال رئيس الحكومة يوسف الشاهد في تصريحات سابقة، إن العام الجاري 2018 سيكون آخر عام صعب اقتصاديا على تونس، وتتوقع الحكومة التونسية تسجيل نمو نسبته 3 بالمائة خلال 2018.

 

المصدر وكالة الأناضول.