الولايات المتحدة – هبط اليورو أمس الجمعة إلى أدنى مستوى في أكثر من عام أمام الدولار الأمريكي بعد أن أثار هبوط حاد للعملة التركية مخاوف بشأن انكشاف بنوك أوروبية كبرى على الأزمة المالية في تركيا.

ويذكر أنها هوت الليرة التركية بما يصل إلى 18 بالمئة أمس الجمعة متضررة من القلق بشأن نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية والتوترات بين أنقرة وواشنطن.

كما تضرر اليورو بعد أن ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن البنك المركزي الأوروبي لديه مخاوف بشأن بنوك في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وانكشافها على مشاكل تركيا.

وزادت العملتين خسائرهما بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه وافق على مضاعفة رسوم الاستيراد على واردات الصلب والألومنيوم من تركيا. وقال ترامب على تويتر ”علاقاتنا مع تركيا ليست جيدة في الوقت الحالي!“.

ويُشار إلى أن اليورو هبط 1.15 بالمئة أثناء الجلسة إلى 1.1393 دولار وهو أدنى مستوى له منذ يوليو تموز 2017، قبل أن يتعافى قليلا إلى 1.1404 دولار في أواخر التعاملات.

وأمام العملة اليابانية تراجع اليورو 1.56 بالمئة إلى 126.03 ينم وهو أضعف مستوى في أكثر من شهرين.

 

المصدر رويترز.