ليبيا – أعلن المجلس المحلي تاورغاء تعرض مخيم مهجري المدينة بطريق المطار في طرابلس إلى هجوم من قبل قوة مسلحة لم يسمها ، مبيناً بأن الهجوم تسبب بتدمير عدد من الأكواخ داخل المخيم.

المجلس المحلي أوضح بحسب مكتبه الاعلامي أن الهجوم حدث في ساعات الفجر الأولى يوم أمس الجمعة حيث أرغم أهل المخيم على الخروج منه ، مشيراً إلى فشل كافة الجهود المبذولة والساعية لعدم إخراج العائلات من المخيم.

ودعا البيان جميع أهالي تاورغاء في كافة المنطقة الغربية للوقوف مع أهاليهم في مخيم طريق المطار وفتح أماكن سكنهم لهم ومساعدتهم في نقل اغراضهم ، مؤكداً على أنه كلّف عضو لجنة المتابعة عبدالنبي ابوعرابة بالتوجه إلى مدينة تاورغاء لاستقبال الراغبين بالعودة لمدينتهم رغم سوء الظروف المعيشية هناك.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

يشار إلى أن قوة الردع المشتركة – أبو سليم الكبرى التى يأمرها عبد الغني الككلي المشهور بـ”غنيوة” قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم على مخيم المهجرين في طريق المطار ، مرجعةً هذا الهجوم إلى كون المخيم أصبح يأوى مسلحين وأصبح وكراً للدعارة على حد زعمهم .