ليبيا – بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اليوم الأحد مع سفيرة كندا لدى ليبياهيلاري تشايلدز ادامز والمستشار ومدير الأمن كارلا كاستنيا تطوير علاقات التعاون المشترك بين البلدين.

الجانبان تطرقا بحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إلى موضوع الانتخابات وتم الاتفاق على ضرورة توفر قاعدة دستورية سليمة لاجراءها وأهمية أن تكون الإنتخابات البرلمانية والرئاسية متزامنة.

وبحث الطرفان عدد من مجالات التعاون المتاحة بين البلدين ،وبدروها وافقت السفيرة على مطالب السراج بوضع برنامج للمنح الدراسية لطلبة الدراسات العليا وبرنامج آخر للتدريب في المجال المهني والتقني.

ومن جانبه، أشادالسراج بموقف كندا الداعم لحكومة الوفاق وللمسار الديمقراطي في ليبيا حيث قدم عرض لمستجدات الموقف السياسي.

السراج أعرب عن تطلعه إلى عودة السفارة الكندية لاستئناف عملها من مقرها في العاصمة طرابلس لما لذلك من تأثير إيجابي على عملية التنسيق والتواصل وتطوير علاقات التعاون بين البلدين، داعياً إلى تسهيل إجراءات التأشيرة للمواطنيين الليبيين.

أما فيما يخص برنامج الإصلاح الاقتصادي، قال السراج إنه طالب بمثل هذه الاصلاحات منذ أكثر من عامين لتصحيح التشوهات في الوضعين النقدي والاقتصادي، مشيراً إلى الاتفاق الذي تم بحثه مؤخراً مع مصرف ليبيا المركزي لمعالجة سعر صرف الدينار والدعم على المحروقات وعدد من الإجراءات الأخرى التي تستهدف تصحيح تلك التشوهات إلى جانب تولي مصرف ليبيا المركزي الأمر كجهة إختصاص تجنباً لأي جدل قانوني.

ومن جهتها، ثمنت السفيرة الكندية جهود السراج لما يبذله في تحقيق الاستقرار في ليبيا، مؤكدة على دعم كندا لحكومة الوفاق ، مشيرةً إلى تطلع بلادها لتطوير علاقات التعاون المشترك وأنها تتابع موضوع الاصلاحات الاقتصادية التي تعتزم الحكومة إطلاقها.