خامنئي يدعو إلى إجراءات قانونية "سريعة وعادلة" لمواجهة "حرباً اقتصادية" !

طهران –  ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي دعا إلى إجراءات قانونية “سريعة وعادلة” من محاكم جديدة بعد أن قال رئيس السلطة القضائية إن الدولة تواجه “حربا اقتصادية” من أعدائها.

ويذكر أن الريال الإيراني فقد نحو نصف قيمته منذ أبريل نيسان بسبب العقوبات الأمريكية التي أعيد فرضها وسط زيادة الطلب على الدولار بين المواطنين الإيرانيين الذي يحاولون حماية مدخراتهم وارتفعت أيضا تكاليف المعيشة مما أثار مظاهرات متفرقة احتجاجا على الاستغلال والفساد وهتف الكثير من المحتجين بشعارات مناوئة للحكومة.

وألقى البنك المركزي والسلطة القضائية بالمسؤولية في هبوط العملة والزيادة السريعة في سعر العملات الذهبية على من وصفهم بأنهم ”أعداء“.

وأفادت السلطة القضائية إلى أنه جرى اعتقال أكثر من 40 شخصا بينهم نائب سابق لمحافظ البنك المركزي في تهم تصل عقوبتها إلى الإعدام، منوهة إلى أن الخصمين اللدودين الولايات المتحدة وإسرائيل بالإضافة إلى السعودية المنافس الإقليمي ومعارضين للحكومة يعيشون في الخارج هم الذين يحرضون على الاضطرابات.

وذكر التلفزيون الرسمي أن آية الله صادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية قال في رسالة لخامنئي “الأوضاع الاقتصادية الاستثنائية الحالية تعتبر حربا اقتصادية” ودعا لتشكيل محاكم خاصة للتعامل بشكل سريع مع الجرائم المالية.

وأضاف التقرير التلفزيوني أن خامنئي وافق على الاقتراح وقال “غرض (المحاكم) يجب أن يكون إنزال عقاب سريع وعادل بالمدانين بارتكاب ممارسات اقتصادية فاسدة”.

واقترح لاريجاني في رسالته التي تلاها التلفزيون تشكيل محاكم ثورية إسلامية جديدة لمدة عامين وتوجيهها بفرض أقصى عقوبة على من “يعطلون الاقتصاد ويدمرونه”، مضيفا إلى أنه سيتم تقييد حقوق الاستئناف على الأحكام.

 

المصدر رويترز.