شاهد | محاور حوار المرصد مع المشير حفتر تتصدر أبرز الصحف العربية والإيطالية والدولية

ليبيا – تصدرت محاور الحوار الذي أجرته صحيفة المرصد الليبية مع المشير خليفة حفتر ونشرته يوم أمس السبت عناوين الصحف الإيطالية والعربية والدولية الصادرة مساء الأمس وصباح اليوم الأحد معتبرة أن تصريحات قائد الجيش ضد تدخل روما “غير النزيه” في الأزمة الليبية بمثابة صفعة لإيطاليا.

البداية من موقع “إجي” الاخباري الايطالي واسع الانتشار الذي قال إن حفتر شن هجومًا قويًا على السياسة الإيطالية في ليبيا، مبرزًا قول حفتر : “يجب على روما أن تغير سياستها الخارجية بشكل جذري تجاه ليبيا وأن وجود السفير الإيطالي في طرابلس جيوسيبي بيروني، لم يعد مرغوباً لغالبية الليبيين”.

مقال موقع AGI

وتحت عنوان “حفتر يهاجم إيطاليا” كتبت صحيفة ilsussidiario قائلة  : “حفتر وجه صفعة إلى إيطاليا وفي الموقف الذي اتخذته يمكن للمرء قراءة الصدع الحاصل والذي يعكس موقع مصالحنا في ليبيا”.

وقالت : ” من ناحية حكومتنا، اختار وزير الداخلية ماتيو سالفيني رئيس الوزراء المعترف به دوليًا فايز السراج للتحاور معه ولكن المستغرب هو توقيت تصريحات المشير حفتر، كونها أتت مع إعلان روما أن وزير الخارجية إنزو موافيرو ميلانيسي، سيزور برقة في الخريف المقبل لمقابلته، وفي مرحلة تجري فيها الاستعدادات لعقد المؤتمر الدولي حول مستجدات الوضع في ليبيا، المزمع استضافته في الخريف أيضاً بروما ” .

مقال السوسدياريو

ولفتت الصحيفة إلى أن الحكومة الإيطالية تعول على هذا المؤتمر في التأكيد على الدور الأساسي لروما في إدارة القضية الليبية على حساب الطموحات الفرنسية.

ومن جهتها افتتحت صحيفة ” إلجورنالي ” إحدى كبريات الصحف المقربة من الحكومة فى روما طبعتها اليوم الأحد معنونة بأن حفتر يتحدى إيطاليا بتصريحاته معبرة عن مساندتها لموقف ايطاليا تجاه رفض الانتخابات فى ليبيا .

وأضافت ذات الصحيفة : ” هذا الجنرال الذي ينتقد سفيرنا فى طرابلس ويعتبره يتدخل فى شؤون لا تعنيه ، مصمم على إعاقة أي تأجيل للإنتخابات فى ليبيا ويرى بأن اجرائها هو الحل للأزمة فى بلاده  “ .

غلاف صحيفة الجورنال – النسخة الورقية الموزعة اليوم فى روما

وأكدت بأن الموقف الإيطالي هو ضمان الاستفتاء على الدستور اللازم قبل الانتخابات وتوقير ظروف أمنية ملائمة كي لا تنزلق ليبيا إلى الفوضى مرة أخرى مشيرة الى ان المشير حفتر يتهم إيطاليا فى ذات الوقت بارسال بعثات عسكرية واستخباراتية متنكرة في هيئة أهداف إنسانية مثل المستشفى العسكري  في مصراتة.

صحيفة ألفاتو واسعة الانتشار أيضاً قالت أيضاً إن تصريحات حفتر تأتي بعد بضعة أيام من تصريحات وزير الخارجية أنزو ميلانيزي عن نيته الذهاب إلى شرق ليبيا في الخريف لمقابلته وأضافت بأن هذه التصريحات تعكس رؤية حفتر حول علاقاته مع إيطاليا مشيرة الى قوله : ” نعتقد أن السفير بيروني لم يعد مقبولاً لغالبية المواطنين الليبيين بعد ان استفزهم وأن سياسة إيطاليا تجاه ليبيا تتطلب إصلاحاً جذرياً وتغييراً ، استناداً إلى الاحترام الكامل والحرفي لاتفاق الصداقة ” .

مقال إلفاتو

اما صحيفة “انترناسيونالي قالت إن” الجنرال حفتر أطلق العنان لإيجابياته ضد إيطاليا، فهو مصمم على معارضة و إعاقة أي تأجيل للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، بموافقة فرنسا، في ديسمبر المقبل “.

وتابعت : “لتحقيق ذلك انتقد حفتر ممثلنا الدبلوماسي في طرابلس جيوسيبي بيروني، الذي أشار إلى المخاطر والصعوبات في الذهاب إلى صناديق الاقتراع بهذه السرعة ” . مبرزة قول المشير حفتر إن تصريحات السفير الإيطالي “استفزاز واضح للشعب الليبي وتدخل واضح في الشؤون الداخلية” . وعلقت : ” بحسب الجنرال فإن ليبيا تريد إجراء انتخابات في ديسمبر كوسيلة للخروج من الأزمة الحالية”.

لكن الصحيفة التي دافعت عن موقف حكومة جوزيبي كونتي تزعم أن  هدف هذا الهجوم هو جعل مهمة بيروني في طرابلس مستحيلة وقد تم إطلاق العنان في نفس الوقت ضده وضد إيطاليا من قبل ما أسمتها ” عملية ذكية من الإعلام المضلل ” وخاصة باستخدام وسائل التواصل عبر التلاعب بكلمات السفير فى مقابلته قبل عشرة ايام على قناة ليبيا روحها الوطن.

وبعيداً عن الصحافة الايطالية ، نشرت قناة بي بي سي البريطانية محاور حوار المرصد مع المشير كاملة بما فيها تمسكه بالانتخابات ومعارضة ايطاليا لها ورؤيته لجماعة الاخوان المسلمين وملف مكافحة الإرهاب .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

إنفرمزيوني كوريتا لم تبتعد عن سياق ما تناولته بقية الصحفية لكنها قالت ان المشير حفتر وخلال حواره مع صحيفة المرصد الليبية طالب إيطاليا بتغيير سياستها الخارجية بشكل جذري تجاه ليبيا”.

ونوهت الصحيفة الى جانب بارز من تصريات حفتر وقالت : ” بحسب ما قاله الجنرال فإن السياسة الخارجية الإيطالية تجاه ليبيا تحتاج إلى إصلاح قائم على التطبيق الحرفي والعملي لاتفاقات الصداقة والشراكة والتعاون الموقعة في عام 2008 والتي ستضمن مستقبلًا أفضل للعلاقات بين البلدين والشعبين “.

ولفتت إلى إن إجتماع باريس بين الاطراف الليبية تم من خلاله تحديد تاريخ 10 ديسمبر لاجراء الانتخابات وقالت ان حفتر مقتنع بهذه الفكرة وبدا من خلال تصريحه بأنه قادر على إنجاح انتخابات محتملة وبأنه يريد تنفيذها فى موعدها ويعتبرها حل وحيد للتغلب على الأزمة الحالية.

وكالة نوڤا الايطالية للأنباء نقلت جانباً من تصريحات المشير حفتر حول بيروني وتدخله فى ليبيا مشيرة الى بيان لجنة الشؤون الخارجية الذي شدد على ان هذا السفير لم يعد مرغوباً بتواجده ، واصفة البيان بأنه مجرد حبر على ورق وان مسألة تعيين السفراء والتعامل معهم فى يد رئيس الرئاسي فائز السراج .

وعرّجت الوكالة فى تقريرها على تأكيد عميد أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش بأن تصريحاته بشأن روسيا قد تم تفسيرها بشكل خاطئ وقال بأنه لم يطالب موسكو بالتدخل فى ليبيا بل بالمساعدة فى مسألة اجراء الانتخابات فى موعدها وذكّرت الوكالة بتصريح سابق له بأن سلوك إيطاليا وتعاملها مع أطراف بعينها فى طرابلس ومصراتة لم يعد مقبولاً.

الوكالة لفتت أيضاً إلى ان إحتجاجات محدودة خرجت بداية فى طرابلس يوم 5 اغسطس ضد إيطاليا وتصريحات بيروني لكن دعواتها اتسعت لاحقاً وبات الليبيون يطالبون فى الشارع باجراء الانتخابات فى موعدها نهاية العام الحالي وزعمت بأن هؤلاء المتظاهرين يؤيدون ماوصفتها بالمؤسسات غير الشرعية بشرق ليبيا فى الوقت الذي لعبت فيه وسائل التواصل دوراً فى هذه الدعوات وهو الأمر الذي قالت ان حفتر ترجمه على شكل رفض شعبي لسلوك إيطاليا .

مقال صحيفة الفورميتشي

صحيفة الفورميتشي أشارت بدورها للاحتجاجات المناهضة للسياسية الايطالية فى ليبيا والمطالبة بالانتخابات واشارت ايضاً الى مطالبة القائد العام للايطاليين بضرورة تغيير سياساتهم نحو ليبيا والالتزام حرفياً بمعاهدة الصداقة الموقعة بين البلدين فى سنة 2008 معتبرة حديثه تحذيراً جديداً لإيطاليا فيما قالت ان تصريح بيروني كان على الهواء وليس فيها مايستحق ما أثير حولها .

مركز أبحاث إيطالي : بيروني لم يحسب آثار تصريحاته

وفى تقرير نشره اليوم الأحد ، قال مركز ” نوتيتزي جيوبلتيتشي ” للابحاث الجيوسياسي أن تصريحات بيروني التي أدلى بها أثناء مقابلة مع قناة ليبيا قد أثارت انتقادات واحتجاجات وحتى مظاهرات في الشوارع مع حرق الكثير من الرايات الايطالية وأشار الى ان ”  التسونامي ” المضادة للسفير سرعان ما أصبحت مناهضة لايطاليا برمتها وبشكل كارثي ضد ماوصفه بالتدخل المزعوم في إطار السياسة العامة في ليبيا.

وأضاف : ” أمس السبت الرجل القوي فى شرق ليبيا خليفة حفتر استجاب لهذه الشكاوي وأرسل شفرة عبر صحيفة المرصد الليبية مفادها ان السفير الإيطالي لم يعد مقبولا لدى الغالبية العظمى من المواطنين الليبيين وأن سياسة إيطاليا نحو ليبيا بحاجة إلى تغيير وإصلاح جذري  ، على أساس الاحترام الكامل والحرفي لاتفاق الصداقة مع ليبيا “.

تقرير مركز نوتيتزي بوليتيتشي

وإعتبر المركز إن ” بيروني ربما يكون قد أخطأ فى حديثه الذي استمر لساعتين خلال المقابلة ،وربما لم يحسب آثار كلماته وهو ماقدم فرصة ذهيبة للآخرين ، ولكن ما قاله كان واضحاً ومحقاً فيه ، ويكفي أن نقول أن ليبيا الآن موجود فقط على الخريطة، فهي خليط من القبائل المسلحة التي تعض بعضها البعض، فى ظل صراع وإدعاء للسيطرة بين البرلمان وحكومة الوفاق وكان ذلك نتيجة انتخابات يونيو 2014 حيث هرب النواب الى طبرق لأن العاصمة كانت في أيدي الميليشيات ” .

أبرز الصحف والمواقع العربية

حوار المشير حفتر مع صحيفة المرصد لاقى إهتماماً بالغاً ، بالغاً  من كبريات الصحف العربية الصادرة اليوم الأحد ، وفقاً لما رصدته بوابة الوسط بما فيه حديثه عن مدى سيطرة الجيش، وموقفه من الانتخابات وإعلان باريس، إلى جانب رده على مسألة الترشح للانتخابات، ورؤية إيطاليا.

والبداية مع وكالة سبوتنيك الروسية التي نشرت تقريرين عن حوار المرصد مع المشير عنونت الاول بعنوان ” حفتر يخرج عن صمته تجاه تصريحات السفير الايطالي التي أغضبت الليبيين ” اما التقرير الاخر فكان حول نفي المشير لما تداولته وسائل إعلام من تصريح منسوب للمتحدث باسمه عميد احمد المسماري .

مقالين من وكالة سبوتنيك

سيطرة الجيش

رصدت جريدة ” الاتحاد ” الإماراتية تصريحات قائد الجيش خليفة حفتر، حول سيطرة قواته. وقال إن الجيش يسيطر على أكثر من 80% من مساحة ليبيا، فضلاً عن غالبية المنشآت النفطية من حقول وموانئ، بالإضافة إلى الحدود الشاسعة مع كل من مصر، وتشاد، والنيجر، والجزائر.

وأضاف أن كل ذلك تحقق بجهود عسكرية ليبية صرفة، وإن رقعة سيطرة القوات المسلحة قابلة للازدياد؛ لأن هناك بعض المناطق التي تنشط فيها التنظيمات الإرهابية والمرتزقة الأفارقة، ولا سيما في الجنوب الليبي، والتي تسعى القوات المسلحة إلى تحريرها وتطهيرها من هذه المجموعات.

وقال: ” ملتزمون باتفاق باريس لإجراء الانتخابات نهاية العام الجاري أما قطر تستخدم الميليشيات لتكون شوكة في خاصرة ليبيا “. وأشار إلى أن الوضع في الجنوب الليبي معقد جدًا، وقد تحول إلى ساحة خلفية لمختلف التنظيمات الإرهابية التي تستخدمها قطر لتكون شوكة في خاصرة ليبيا “.

الموقف من التدخل العسكري

إلى ذلك نشرت ” الحياة ” اللندنية موقف حفتر من الانتخابات، إذ شدد قائد الجيش على أنه لا حاجة إلى أي تدخل عسكري من أي دولة في ليبيا، مؤكدًا أن قواته تسيطر على غالبية الأراضي الليبية، وأبدى الدعم للانتخابات المرتقبة، معتبرًا أنها «الحل الوحيد» للأزمة.

مقال صحيفة الحياة اللندنية

وبسؤاله عن دعوة وجهها أخيرًا الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة عميد أحمد المسماري إلى روسيا بالتدخل لإنقاذ الوضع في ليبيا، قال حفتر في تصريحات صحفية: ” لسنا في حاجة إلى أي تدخل عسكري من أي دولة، بل إننا نعتمد على وحدات جيشنا، ونثق بقدراتنا العسكرية الليبية في الدفاع عن أراضي الدولة “.

وردًا على موقفه من الانتخابات المفترض إجراؤها في ديسمبر وفق مخرجات لقاء باريس، قال: ” موقفنا ثابت. هذه مسألة قطعية بالنسبة إلينا في قيادة الجيش؛ فنحن نرى في الانتخابات، على رغم التحديات التي تواجهها، الحل الوحيد للأزمة الحالية “.

خوض السباق الانتخابي

في الأثناء أبرزت ” الشرق الأوسط ” اللندنية بنسختيها العربية والانجليزية تصريحات حفتر حول الانتخابات، وقالت إنه لم ينف خوض السباق الانتخابي، مكتفيًا بالقول ما نفكر فيه في الوقت الحالي هو إنقاذ ليبيا وتخليصها من الإرهاب. وقال حفتر إنه يجب الاحتكام إلى إرادة الشعب عبر صناديق الاقتراع لإنهاء الأزمة، وإيجاد مؤسسات سياسية ثابتة وذات شرعية واضحة، موضحًا أن القيادة العامة للقوات المسلحة قدمت رؤيتها حول الحل السياسي بضرورة إيجاد حكومة وحدة وطنية، ومجلس رئاسي جديد، من ثلاثة أعضاء يمثل الليبيين تمثيلاً حقيقيًا باختلاف مناطقهم، ويكون رئيسه منفصلاً عن الحكومة، وذلك ضمن آليات وإجراءات واردة بالمبادرة.

” لكن مع قرب شهر ديسمبر نرى أن الوقت بالكاد يكفي لتجهيز الاشتراطات اللازمة لإجراء الانتخابات، أمام تقاعس السياسيين عن الحل، والتدخل الأجنبي السلبي في الشؤون الداخلية فى الوقت الذي يجب ان يكون فيه لليبيين رئيساً وبرلماناً جديداً مطلع العام القادم ” . والكلام لحفتر .

مقالين باللغتين من صحيفة الشرق الاوسط اللندنية

وحول اتهامه بأنه امتداد لمشروع استبداد وانقلاب، رد حفتر بالقول: ” جماعتا الإخوان المسلمين والليبية المقاتلة والمتحالفون معهما، هم من انقلبوا على المسار الديمقراطي، بدعم من بعض الأطراف الإقليمية الراعية الإرهاب والفوضى في المنطقة، ورفضوا نتائج انتخابات مجلس النواب، والتداول السلمي للسلطة سنة 2014 بعدة حجج واهية، لا يمكن أن تبرر الكم الكبير من الدماء الليبية التي سفكت ” .

وتابع: ” جماعة الإخوان تسعى دائمًا لإعلاء مصالحها في كل الأقطار العربية والإسلامية، وتضع نفسها فوق الأوطان… إنها جماعة ميكيافلية تبيح لنفسها استخدام الوسائل المشروعة كافة وغير المشروعة لبلوغ أهدافها وتحقيق مبدأ التمكين ” .

وفي معرض حديثه عن حلف الشمال الأطلسي ناتو ذهب حفتر إلى أن التدخل العسكري للحلف في ليبيا دمر البنية العسكرية للدولة الليبية، وهو ما ساعد الجماعات الإسلامية، كـ(الإخوان)، و(الليبية المقاتلة) و(القاعدة) و(داعش)، وحتى التنظيمات المسلحة الأجنبية ذات الأصول الأفريقية، التي تنشط في جنوب ليبيا، على تكوين ميليشيات مسلحة، تعمل على تحقيق أهداف تتعارض مع أمن الدولة الليبية، ووحدتها واستقرارها . وهو ذاته ما تطرقت له صحيفة اليوم السابع المصرية .

ورأى أن الأجسام الحالية في ليبيا صارت متفرغة تمامًا للصراع السياسي، وليس لمشاكل المواطن، وهي عاجزة عن العمل، وأصابها التشظي، مستثنيًا بعض النواب، لكن دون تسميتهم. وبخصوص تصريحات السفير الإيطالي، الذي تحدث عن رفض إجراء الانتخابات وفق الجدول الزمني في إعلان باريس، قال حفتر: «ليس من حق السفير الإيطالي، وأي مسؤول أجنبي أن يتدخل في هذه المسألة التي هي ملك لليبيين».

وعلى تويتر تداول عدد كبير من المحللين والخبراء العرب والاجانب وبعض الباحثين فى مراكز الابحا محاور من الحوار لكن حساب ” قطريليكس ” المناهض لنظام الدوحة قام بدوره باعادة نشر أهم ماجاء فيه فيما يتعلق بدور قطر فى ليبيا من دعم  للإرهاب وللإخوان المسلمين وإستغلال الفوضى فى ليبيا .

القيادة العليا للجيش

في غضون ذلك تناولت صحيفة ” الخليج ” الإماراتية أيضًا تصريحات القائد العام للجيش خليفة حفتر، التي شدد فيها على أن القيادة العليا للجيش لا بد أن تسند حصريًا إلى رئيس الدولة المنتخب من الشعب، وهو الاتجاه المعمول به في دول العالم كافة. على صعيد آخر، أنقذت سفينة إغاثة 141 مهاجرًَا كانوا مكدسين في قوارب خشبية قبالة ساحل ليبيا الجمعة في أول مهمة لها منذ دخولها في مواجهة مع إيطاليا ومالطا لرفض سلطات البلدين السماح لمن تم إنقاذهم بالنزول في موانئهما.

تظاهرات ضد بيروني

أما صحيفة ” الجريدة ” الكويتية فاهتمت بالتظاهرات في طرابلس ضد السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني، حيث تظاهر العشرات من الليبيين بميدان الجزائر في قلب طرابلس مساء أمس الأول، أغلبهم من الشباب، معلنين رفضهم لما يصفونه بالتدخل الإيطالي في ليبيا، وتصريحات سفيرها جوزيبي بيروني.

وقام المتظاهرون بحرق العلم الإيطالي، منددين بطلب بيروني تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا المرتقبة نهاية العام الجاري إلى العام المقبل، بعد الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد. وندد المحتجون برئيس وأعضاء المجلس الرئاسي، ووصفوهم بعملاء الإيطاليين، وطالبوا بتفعيل مؤسسات الجيش والشرطة والقضاء.

القنوات الفضائية العربية والمحلية تناولت اللقاء أيضاً حيث بثت قناة إكسترا نيوز المصرية ” فيديوغراف ” لأهم ماجاء فى حوار القائد العام مع صحيفة المرصد وكذلك قناة TEN اضافة لعدد من القنوات والصحف المحلية وكذلك بعض الإذاعات المسموعة .

المرصد – خاص