إدلب – قُتل 32 وأصيب 45 مدنياً إثر تفجير كبير وقع اليوم الأحد في مدينة “سرمدا” التابعة لمحافظة إدلب شمال غربي سوريا حسب معلومات أولية.

وفي هذا الصدد، أفاد مدير الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) مصطفى حاج يوسف بإدلب إلى أن التفجير وقع فجر اليوم في منطقة يعيش فيها مهجرون من شمال حمص.

وأكّد أن التفجير أسفر عن مقتل 32 وإصابة 45 مدنيًا على الأقل، فضلاً عن تدمير مبنى مكون من 6 طوابق تعيش فيه أسر مهجرة، موضحاً إلى أن فرق الدفاع المدني تمكنت من انتشال جثث 13 مدني من تحت الأنقاض، فيما جرى نقل المصابين إلى مستشفيات قريبة.

وبحسب حاج يوسف فإن التفجير ألحق أيضاً أضراراً بمبانٍ وسيارات عدّة في المنطقة.

كما وتواصل فرق البحث والإنقاذ عملياتها في مكان التفجير الذي بدأت السلطات المحلية تحقيقًا حوله.

 

المصدر وكالة الأناضول.