آخر الاخبار

برلين – أفادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس السبت إلى أن برلين تدعم جهود مدريد الرامية للحد من التدفق المتزايد للمهاجرين عبر البحر المتوسط. 

حيث جاء ذلك في تصريحات ميركل للصحفيين على هامش لقائها رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، حسب ما نقلته صحيفة “دي فيلت” الألمانية الخاصة.

وأضافت ميركل: “ندعم الجهود الإسبانية الرامية إلى الحد من تدفق المهاجرين من المغرب عبر البحر المتوسط”، متابعةإلى أن : “إسبانيا تضطلع بالمسؤولية الرئيسية في المحادثات مع المغرب بهذا الشأن (بشأن الحد من تدفق المهاجرين)”.

واستطردت قائلة : “الأمر يتعلق بتعاون أمين في إفريقيا من أجل الحد من تدفق المهاجرين، وإعادة طالبي اللجوء المرفوضين”.

وفيما يتعلق بحل أزمة المهاجرين في الاتحاد الأوروبي قالت ميركل: “يتعين الوصول إلى نظام توزيع عادل للاجئين على دول الاتحاد”، لافتة : “كما يجب الحديث مع الدول التي ينحدر منها المهاجرين للقضاء على أنشطة المهربين (مهربي المهاجرين)”.

واعتبرت ميركل أن “مشكلة توزيع اللاجئين داخل الاتحاد الأوروبي قابلة للحل.. في إطار روح الشراكة”.

وقالت: “أعتقد أنه يجب على الاتحاد الأوروبي أن يراعي في معالجة قضية اللجوء، القيم الأساسية وخاصة الكرامة الإنسانية”، مؤكدة أن “العنصرية تتعارض مع القيم الأساسية للاتحاد الأوروبي”، مضيفة: “سنتصدى لها بحزم”.

ويُشار إلى أن في وقت سابق اليوم، استقبل رئيس الوزراء الإسباني ميركل وزوجها يواخيم زاور، في ضيعة بالحديقة الوطنية دونانا التي تبعد 50 كم عن مدينة إشبيلية عاصمة إقليم الأندلس.

وناقشت ميركل خلال لقائها مع سانشيز، قضية الهجرة واللجوء، وفق وكالة الأنباء الألمانية الحكومية، ويذكر أن ميركل بدأت في وقت سابق اليوم زيارة غير رسمية لإسبانيا، تستغرق يومين.

ووفق صحيفة “دي فيلت،” وصل 23 ألف لاجئ معظمهم من مالي وموريتانيا والمغرب ودول إفريقيا جنوب الصحراء إلى إسبانيا عبر البحر المتوسط، في النصف الأول من 2018 وهو عدد يفوق ما سجلته إسبانيا خلال 2017 بأكمله (لم تذكر الصحيفة عدد اللاجئين في 2017).

 

المصدر وكالة الأناضول.

error: