استئناف قنوات الاتصال بين عسكريي الكوريتين في حالات الطوارئ

سيؤل – أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن الكوريتين استعادتا اليوم الأربعاء بالكامل قنوات الاتصال بين العسكريين في حالات الطوارئ.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، أنه تم استعادة خط الاتصال في الجزء الشرقي من المنطقة الحدودية تماما، بعد تطبيع العمل بقناة الاتصالات على الساحل الغربي في 16 تموز/ يوليو. ومن خلال كابل الألياف الضوئية، والآن يمكن لعسكريي الكوريتين الجنوبية والشمالية تبادل الفاكسات والمكالمات الهاتفية.

وفي وقت سابق، ذكر أن الكابل على الساحل الشرقي، قد تعطل قبل ثماني سنوات نتيجة لحرائق الغابات.

هذا، وتم التوصل إلى اتفاق حول إعادة قنوات الاتصال بين عسكريي الكوريتين، في نيسان/ أبريل الماضي، خلال اللقاء الذي عقد في المنطقة منزوعة السلاح، والذي جمع بين الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، ونظيره الجنوبي، مون جاي إن.