حويلي : على الولايات المتحدة التنسيق مع مجلس الدولة للخروج من هذه الأزمة وتجاوز الاتفاق السياسي

ليبيا – إعتبر عضو مجلس الدولة عبدالقادر حويلي أن رئاسة مجلس النواب والمستشار عقيلة يهيمنون على إرادة البرلمان ، مبيناً  أن خروج البرلمان من مدينة طبرق سينهي هذه الهيمنة وقد يغير النواب رئيس المجلس إذا عقدوا جلسة في مدينة بنغازي.

حويلي أضاف خلال استضافته عبر برنامج الاسئلة الخمسة الذي يذاع على قناة النبأ أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد أن المشكلة في المنطقة الشرقية سياسية وتؤثر بشكل مباشر على على الجانبين الامني والاقتصادي ، فضلاً على سيطرة القيادة العامة للجيش على كامل المنطقة وتدخلها في السياسة على حد زعمه.

وطالب حويلي بعدم تدخل المجلس الرئاسي والقيادة العامة للجيش في امور الاتفاق السياسي الذي ينص على أن مجلسي النواب والدولة هما الطرفان الوحيدان المنوط بهما تعديل الاتفاق واصدار القوانين والتشريعات.

وتابع قائلاً :” اذا أردنا فعلاً الخروج من الصندوق على الولايات المتحدة أن تنسق مع المجلس الاعلى للدولة على آلية للخروج من هذا المشهد وتجاوز هذا الاتفاق السياسي يجب أن نحاول في اسرع وقت الوصول إلى حل “.

واقترح حويلي في ختام حديثه على البعثة الاممية الاتجاه إلى طريق برنامج الملتقى الوطني العام ، معتبراً أن البعثة ستستطيع من خلال هذا المؤتمر النجاح في حل الازمة السياسية الراهنة وإنقاذ البلاد من هذه الاجسام التي وصفها بـ”البلوة على المجتمع الليبي”