أبو الغيط: حريصون على ضمان إجراء الإنتخابات في ليبيا خلال الفترة القريبة المقبلة

ليبيا – قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط إن الملف الليبي حاضر دائماً في جميع الاتصالات التي يجريها مع الأطراف والدول وكذلك في النقاشات التي تشهدها اجتماعات المجلس الوزاري والقمم العربية الأخيرة.

أبو الغيط أوضح في مقابلة مع صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية أن الملف الليبي له عناصره الخاصة وتعقيداته التي تتابعها الجامعة عن قرب وتسعى للانخراط بشكل فاعل في الاتصالات الدائرة حولها بهدف التوصل إلى تسوية للأزمة في ليبيا.

وأشار أبو الغيط إلى أن الجامعة العربية في تواصل مستمر مع مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة ، لافتاً إلى وجود اتصالات يقوم بها المبعوث الخاص للأمين العام للجامعة بشكل مباشر مع الأطراف الليبية داخل وخارج ليبيا إضافةً إلى الجهد القائم من خلال اللجنة الرباعية الدولية المعنية بالأزمة الليبية التي تضم الجامعة العربية والأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والأفريقية حيث سيعقد اجتماعها الخامس في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأضاف أبو الغيط قائلاً :” لا يمكنني القول إن هناك ما يمكن تسميته بصراع إيطالي – فرنسي على ليبيا لكن ربما تكون هناك منطلقات مختلفة للدولتين في التعامل مع الأزمة”.

أبو الغيط أكد على أن الجامعة حريصة على التواصل مع جميع الفاعلين الدوليين المؤثرين في هذا الإطار لتأكيد الثوابت والمواقف العربية بما في ذلك فيما يتعلق بالخطوات الواجب اتخاذها لإعادة الأمن والاستقرار بشكل كامل إلى البلاد وضمان عقد الانتخابات خلال الفترة القريبة المقبلة وعودة المؤسسات الدستورية للعمل بكفاءة بما يكفل أيضا الحفاظ على وحدة الأرض الليبية وهو هدف شديد الأهمية.