صحة الوفاق تحذر من إنتشار أمراض معدية بسبب وجود 600 ألف مهاجر خارج مراكز الإيواء

ليبيا – قال وكيل وزارة الصحة بحكومة الوفاق عيسى العمياني الخميس إن الهجرة غير الشرعية أثرت كثيراً على الجانب الصحي ، مشيراً إلى ظهور أمراض في ليبيا من بينها السل الرئوي نتيجة لتوافد مهاجرين بطرق غير شرعية.

العمياني شدد خلال الإعلان عن نتائج المسح لآثار الهجرة على الصحة العامة في مراكز إيواء المهاجرين غير الشرعيين بحسب وزارة الصحة على ضرورة العمل بجدية في هذا الشأن ، مبيناً بأن الوزارة ستقف مع أي برنامج علمي يقي أبناء ليبيا من الأمراض ويمنع انتشارها.

وبدوره تحدث ممثل جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية عبد السلام علوان عن التداعيات الصحية لظاهرة الهجرة غير الشرعية قائلاُ :” إن بعض الأمراض الموجودة في مراكز الإيواء هي أمراض مصاحبة للمهاجرين كالجرب والقمل ونقص المناعة والالتهاب الكبدي”.

وأضاف :” قمنا بهذا المسح لتحديد العوامل المؤثرة على صحة المهاجرين والموظفين الإداريين داخل مراكز الايواء من أجل توفير أسس التخطيط والاستجابة لمخاطر الهجرة على الصحة العامة وإنشاء نظام للرصد والتقييم”.

ومن جهته، أوضح مدير الفريق الوطني المكلف بإعداد المسح عادل التاجوري أن منهجية المسح شملت 4 دراسات الأولى تضمنت زيارة فرق من مختلف التخصصات للمراكز واستخدام استبيانات معيارية بالاستعانة بالأدبيات الدولية فيما يتعلق بالكيفية التي يجب أن تكون عليها تلك المعايير.

وأضاف :” احتوى الاستبيان الأول على بيانات عن مراكز الايواء والاستبيان الثاني جمعنا من خلاله بيانات عن النزلاء أما الثالث فكان عن العاملين والرابع استعملنا فيه منهجية مصغرة لصناع القرار الذين يعملون في المؤسسات والأكاديميات وأقسام الأحياء الدقيقة للوصول إلى رؤيتهم حول الهجرة”.

التاجروي أشار إلى وجود 600 الف مهاجر غير شرعي موجودين خارج مراكز الإيواء ويشكلون خطراً كبيراً على الصحة العامة من أولئك الموجودين داخل المراكز.