في غياب الحكومة.. بو عرابة: هكذا سيقضي أهالي تاورغاء العائدون إلى ديارهم عيد الاضحى

ليبيا – كشف عضو المجلس المحلي تاورغاء عبدالنبي بوعرابة على دخول أكثر من 75 عائلة إلى تاورغاء بالتنسيق مع مكتب الإغاثة  والمساعدات الإنسانية ومدير مكتب وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين وبعض المؤسسات الليبية .

بوعرابة أضاف في تصريح لقناة التناصح بأنه تم استقبالهم من قبل أهالي مصراته الذين يحثون أهالي تاورغاء على العودة إلى ديارهم ، مبيناً أن العودة كانت سلسة ومأمونة والكل يدعمها.

وأعرب عضو المجلس البلدي عن أسفه من عدم مرافقة أي من وسائل الاعلام لهذه العودة سواء الموجودة في الداخل أو الخارج ، مبيناً بأن القنوات لم تتابع هذا الحدث على الرغم من أنه حدث كبير يمثل إستقرار مدينة بأسرها كانت مهجرة.

ويخصوص الخدمات المقدمة لهم قال :” العودة تحدي كبير لأهالي تاورغاء ويحتاج منهم لإرادة قوية , لم تصل الكهرباء إلى تاورغاء حتى الان ، مبيناً بان الهيئة الليبية للإغاثة قدمت بعض مولدات الكهرباء وبعض المنظمات والجمعيات الخيرية في مصراتة وفروا المياه والمساعدات”.

وقال بو عرابة بأن الاهالي قد اتخدوا بشكل مؤقت مدرسة التطوير المهني في تاورغاء كمسكن لهم بعد تنظيفها من قبل متطوعين من تاورغاء ، مبيناً بان الأهالي يذهبون في النهار إلى بيوتهم لتنظيفها والعمل على تهيئتها حتى يمكثوا فيها فضلاً عن تقديم الهيئة الليبية للإغاثة عدد 40 خيمة تم نصبها في هذه المكان.

وأضاف :” يوجد حمام جماعي للعائلات العائدة وبجوار الخيام ويوجد مسجد إلا أن الدولة لم تقدم أي شيء للعائلات ولم تدعم العودة ولم تكن موجودة إلا بعض الموظفين الذين جاءوا بشخوصهم نوجه نداء للدولة ولبعثة الأمم المتحدة بأن تدعم هذه العودة”.

وبخصوص ما ستقدمه لهم الدولة قبل عيد الاضحى قال :” قبل عيد الأضحى لا استطيع أن أقول بأن هناك أشياء ستكون موجودة على الأرض لا بنية تحتية ولا غير ذلك سوى الموجود في تاورغاء وما يفعله الأهالي من تنظيف وتجهيز لكي يسكنوا في المدينة ، وبخصوص العيد ستقام صلاة العيد وسيكون هناك عدد كبير من أهالي تاورغاء موجودين هناك لإقامة شعائرالصلاة وعدد كبير من أهالي تاورغاء سوف ينحرون أضاحيهم في تاورغاء وهذا أمر طيب”.