هاتف سامسونج القابل للطي سيضم شاشة ضخمة بحجم 7.3 إنش

سيؤل – أكدت شركة سامسونج أنها ستقوم أخيرًا في وقت لاحق من هذا العام بإطلاق هاتفها الذكي الأول القابل للطي. لسوء الحظ فإن التفاصيل نادرة في الوقت الراهن، ولكن وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع ETNews، فهو يسلط الضوء عن الحجم المحتمل لشاشة هذا الهاتف القابل للطي.

ووفقا للتقرير، فإن هاتف سامسونج القابل للطي سيضم شاشة بحجم 7.3 إنش. ونظرًا إلى أن الهاتف Galaxy Note 9 هو أكبر هاتف في تشكيلة سامسونج بسبب حقيقة أنه يضم شاشة بحجم 6.4 إنش، فيمكن أن يزيحه الهاتف القابل للطي من عرشه. ومع ذلك، خذ بعين الإعتبار أنه عندما يتم طي شاشة هذا الهاتف القابل للطي، فإن حجم الشاشة الخارجية سيتقلص إلى 4.6 إنش.

هذا مثير للإهتمام حقًا لأن هذا المفهوم يعود في الواقع إلى أيام الهواتف الصدفية التقليدية حيث كان بمقدور الشركات المصنعة إنشاء هواتف محمولة كبيرة الحجم ولكن في أبعاد صغيرة. والفرق الرئيسي هنا هو أن الهاتف سيضم شاشة بالكامل ويأتي مع كل الذكاء الذي يتوقعه المرء من الهاتف الذكي.

كان الرئيس التنفيذي لقسم الأجهزة المحمولة في شركة سامسونج، السيد DJ Koh قد ذكر سابقًا في إحدى المقابلات أن إحدى تحديات إنشاء الهاتف الذكي القابل للطي تكمن في البحث عن وسيلة لتمييزه عن الأجهزة اللوحية بحيث ترغب الشركة في أن لا يفكر المستخدمون في الهاتف على أنه مجرد جهاز لوحي. لا تزال شركة سامسونج تخطط لتجنب ذلك، ولكن ينبغي أن نعرف كل شيء عندما ستقوم الشركة بالكشف عن الهاتف في مؤتمرها السنوي للمطورين SDC 2018 المقرر عقده في شهر نوفمبر

Related Posts