الإرهابيون يضعون التنسيقات النهائية لـ "مسرحية الكيميائي" في إدلب

موسكو – أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن زعماء جماعتي هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) وحزب تركمانستان الإسلامي أجروا في إدلب أمس الجمعة اجتماعا بمشاركة المنسقين المحليين للخوذ البيضاء.

وبدوره، أفاد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف: “تتوفر لدى وزارة الدفاع الروسية معلومات موثوقة تدل على أنه تم في مركز قيادة الإرهابيين الواقع في منطقة مدرسة الوحدة بمدينة إدلب في الـ7 من سبتمبر الجاري اجتماع لزعماء جماعتي “هيئة تحرير الشام” (“جبهة النصرة”) و”حزب تركمانستان الإسلامي” بمشاركة المنسقين المحليين لـ”الدفاع المدني السوري” (“الخوذ البيضاء”).

وأضاف أنه تم في هذا اللقاء التنسيق النهائي لسيناريوهات إجراء وتصوير مسرحيات الحوادث بالاستخدام المزعوم للمواد السامة من قبل القوات الحكومية السورية ضد السكان المديين في التجمعات السكنية بجسر الشغور وسراقب وتنتفاز وسرمين.

وأشار بأن الاستعداد الكامل لكل المشاركين في إجراء هذه الاستفزازات المسرحية يجب أن يستكمل بحلول مساء اليوم، متابعاً أن أمرا خاصا من أصدقاء أجانب لـ “الثورة السورية” سيصبح إشارة لبدء الإرهابيين في تنفيذ المرحلة العملية للاستفزاز بمحافظة إدلب.

هذا وشدد اللواء كوناشينكوف على أن وزارة الدفاع الروسية تواصل متابعة الوضع في سوريا وأعمال الوحدات المسلحة للدول المختلفة في الشرق الأوسط باهتمام بالغ.

 

 

المصدر روسيا اليوم.