الخارجية الكولومبية : لا تراجع عن قرار الاعتراف بـ "دولة فلسطين"

بوجوتا – أكد وزير الخارجية الكولومبي كارلوس هولمز تروخيلو، أنه لا تغيير في قرار رئيس بلاده السابق خوان مانويل سانتوس، الاعتراف بدولة فلسطينية.

وذكرت صحيفة “إل تيمبو” المحلية اليوم السبت أن تروخيلو الذي يزور الولايات المتحدة الأمريكية قال خلال مؤتمر فيها: “لا توجد لدى بلادنا نية سحب الاعتراف بفلسطين لا نفكر في الرجوع عن ذلك ولا في دفع الوضع إلى الأمام، فكل شيء سيستمر كما هو عليه”.

وأشار إلى أنه على الرغم من قرار الاعتراف فإن بلاده لن تتخذ خطوة جديدة في العلاقات مع فلسطين.

ويذكر أن في 3 أغسطس/آب الماضي اعترف الرئيس السابق خوان مانويل سانتوس بفلسطين كدولة ذات سيادة وذلك قبل 4 أيام من انتهاء ولايته، بينما في الإثنين الماضي أعلن الرئيس الكولومبي، إيفان دوكي، أن قرار سلفه (خوان مانويل سانتوس) الاعتراف بدولة فلسطينية “لا رجعة فيه”.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” إن الرئيس الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس، سلّم قبل أيام من انتهاء ولايته، رسالة إلى وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قال فيها إن كولومبيا “قررت الاعتراف بفلسطين كدولة حرة مستقلة وذات سيادة”.

وأشارت وزارة الخارجية الإسرائيلية، آنذاك إنها فوجئت بالقرار، مضيفة: “نحن مندهشون من التقرير الذي أوردته وسائل الإعلام وننتظر توضيحات من الإدارة الجديدة التي تحقق في هذا الأمر”.

 

 

المصدر وكالة الأناضول.