انطلاق تدريبات "النجم الساطع" بمصر .. وسط مباحثات عسكرية مع أمريكا

القاهرة – بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت مع الفريق أول جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأمريكية تعزيز التعاون العسكري وسط ترحيب مصري بانطلاق تدريبات النجم الساطع ببلادها

حيث جاء ذلك في بيان للرئاسة المصرية عقب لقاء ضم السيسي وفوتيل، ووزير الدفاع المصري، الفريق أول محمد زكي، وتوماس جولدبرجر، القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة.

وبحسب البيان “رحب الرئيس المصري بانطلاق فعاليات التدريب المشترك “النجم الساطع 2018″ والذي يُقام خلال الفترة من 8 إلى 20 سبتمبر (أيلول) الجاري، وكذا ما شهدته الأيام الماضية من تنفيذ تدريبات مشتركة بين الجانبين لتبادل الخبرات في مجال مكافحة الإرهاب”.

ونوه قائد القيادة المركزية الأمريكية إلى “فعاليات التدريب المشترك “النجم الساطع 2018″ وما تعكسه من أهمية وعمق التعاون العسكري بين البلدين خاصة في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة” وفق البيان.

وأوضح فوتيل أن هذه الظروف ” تتطلب تضافر الجهود للتصدي للتحديات التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم”.

كما تناول اللقاء “سُبل الارتقاء بالتعاون العسكري بين مصر والولايات المتحدة بالإضافة للتطرق إلى آخر التطورات والمستجدات على الصعيد الإقليمي، في ضوء الأزمات القائمة في عدد من دول المنطقة”.

ويُشار إلى أن سبق أن قام فوتيل الأسبوع الماضي بجولة خليجية شملت قطر، السبت الماضي، والإمارات، الإثنين، والسعودية، الثلاثاء، وسلطنة عُمان، الخميس، وكلها تدور في إطار تعزيز التعاون العسكري.

وبحسب بيان سابق للجيش المصري، تنطلق تدريبات ” النجم الساطع 2018″ بين البلدين، بقاعدة عسكرية (شمال غرب)، بنطاق البحر المتوسط، شمالي البلاد.

ويشارك في تدريبات النجم الساطع “عناصر من القوات البرية والبحرية والجوية والقوات الخاصة لكل من مصر، وأمريكا، واليونان، والأردن، وبريطانيا، والسعودية، والإمارات، وإيطاليا، وفرنسا”.

كما يشارك بصفة مراقب، لبنان، ورواندا، والعراق، وباكستان، والهند، وكينيا، وتنزانيا، وأوغندا، والكونغو الديمقراطية، وتشاد، وجيبوتي، ومالي، وجنوب إفريقيا، والنيجر، والسنغال، وكندا.

تجدر الإشارة تدريب النجم الساطع بدأ منذ 1981 وكان آخر تدريب بمصر عام 2009 قبل أن يتم استئنافه العام الماضي بهدف تعزيز العلاقات الاستراتيجية والأمنية بين البلدين.

والعلاقات المصرية الأمريكية توصف بـ “الوثيقة والاستراتيجية”، خاصة على المستوى العسكري، حيث تقدم واشنطن لمصر نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية، بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية، منذ توقيع مصر معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1978.

 

 

المصدر وكالة الأناضول.