سيف النصر: تدخل الجيش في أزمة طرابلس سيزيد من الاقتتال.. والحل هو إجراء انتخابات رئاسية مبكرة

ليبيا – قال عضو مجلس النواب أيمن سيف النصر إن أي تدخل عسكري في طرابلس من قبل الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر سيساهم في تعقيد الأزمة.

سيف النصر أشار في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء إلى أن التدخل العسكري في طرابلس في ظل وجود تكتلات عسكرية مسلحة وعدم التوافق السياسي سيعقد الأمر ويدفع نحو المزيد من الاقتتال والفرقة في حين أن الأولى هو البحث عن التوافق وتوحيد المؤسسات السياسية والعسكرية.

وشدد على ضرورة الإسراع في التحضير للانتخابات الرئاسية وتوفير الجهود الأمنية والسياسية لتهيئة المناخ اللازم بما يساهم في الخروج من النفق المظلم الراهن الذي يؤدي إلى المزيد من الخسائر على كافة المستويات، مشدداً على أن الانتخابات باتت مطلباً شعبياً ودولياً من أجل إنهاء الوضع الحالي.

أما فيما يتعلق بالمخاوف الأمنية المتعلقة بالعملية الانتخابية أوضح أن ما يثار بشأن الناحية الأمنية هو ما يحدث الآن في طرابلس وفي خروج الجنوب عن السيطرة ووجود الحروب المناطقية وبين الكتائب وكذلك التراجع على كافة المستويات السياسية والاقتصادية وأنه حال البدء في التحضير للانتخابات سيكون التوافق السياسي عبر التحالفات التي تشكل وظهور بعض الشخصيات له التأثير على المشهد الأمني.

كما أكد على ضرورة العمل بالجانب الاقتصادي في الوقت الراهن بشكل قوي بعيداً عن الاكتفاء بتعديل سعر الصرف فقط، مما يساهم في تهيئة الوضع.