أكبر نائب عراقي سناً : تعرضت لـ"محاولة اعتداء"
آخر الاخبار

العراق – أعلن النائب البرلماني العراقي الأكبر سناً محمد علي زيني الأحد تعرضه لـ”محاولة اعتداء من قبل مشبوهين في بغداد” قبل أيام.

وقال الزيني خلال منشور عبر حسابه الرسمي في فيسبوك خاطب فيه الشعب العراقي: “تعرضت لمحاولة اعتداء من قبل أشخاص مشبوهين” مشيراً إلى أن تحركاته في العاصمة تجري بحماية من شرطة نجدة بغداد.

ولم يوضح الزيني تفاصيل “محاولة الاعتداء” ولم يحدد المسؤولين عنها.

يذكر أن زيني 79 عاماً، ترأس الجلسة الأولى للبرلمان العراقي الجديد باعتباره الأكبر سناً وفقاً للدستور العراقي قبل انتخاب رئيس البرلمان.

كما أن الزيني أدار الجلسة الاستثنائية التي عقدت السبت بشأن أزمة محافظة البصرة التي شهدت مشادات كلامية بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظ البصرة أسعد العيداني.

وقال المكتب الإعلامي للزيني في اتصال مع “العربية.نت”: إن محاولة الاعتداء، تمت منذ حوالي 4 أيام، بالقرب من إحدى المطاعم الشعبية.

وأوضح المكتب أن الزيني كعادته يتناول وجبات الطعام في الأماكن الشعبية مشيراً إلى أنه في اليوم المذكور كان هناك مسلحان يستقلان سيارة من نوع مرسيدس سوداء يتابعان حركة الدكتور من لحظة دخوله المطعم.

وتابع المكتب أن أفرادا قاموا بما يلزم للابتعاد به عن المكان حفاظاً على سلامته.