ارتفاع واردات الصين من النفط 6.5% في أغسطس .. مع عودة المصافي المستقلة للسوق

بكين – أظهرت بيانات جمارك أمس السبت أن واردات الصين من النفط الخام ارتفعت 6.5 بالمئة في أغسطس آب على أساس شهري لتسجل أعلى مستوى لها منذ مايو أيار بدعم من انتعاش الطلب من المصافي المستقلة الأصغر حجما.

وبحسب الإدارة العامة للجمارك بلغ حجم الواردات الشهر الماضي 38.38 مليون طن، أو ما يعادل 9.04 مليون برميل يوميا حيث يزيد هذا عن ثمانية ملايين برميل يوميا قبل عام و8.48 مليون برميل يوميا في يوليو تموز، لكنه أقل قليلا من توقعات تومسون رويترز أويل ريسيرش عند 9.12 مليون برميل يوميا.

وأظهرت البيانات أنه في الأشهر الثمانية الأولى من العام، بلغ حجم مشتريات الخام 299 مليون طن بارتفاع 6.5 بالمئة.

ويُشار إلى أن كانت المصافي المستقلة قلصت مشترياتها من الخام في وقت سابق من العام الجاري، حيث أوقفت بعض العمليات وعلقت أخرى بسبب انخفاض الطلب على الديزل وارتفاع أسعار الخام وقواعد الضرائب الجديدة.

بيد أن ارتفاع أسعار الوقود في الآونة الأخيرة وتحسن الهوامش تسببا في زيادة عمليات معالجة الخام في الوقت الذي تعود فيه الكثير من المصافي للعمل بعد الصيانات الصيفية للاستعداد لموسم الطلب في فترة الشتاء.

وأظهرت بيانات تومسون رويترز لأبحاث السلع الأولية وسلاسل الإمداد أن مشتريات المصافي الخاصة زادت في أغسطس آب بمقدار ستة ملايين طن، أو ما يعادل 1.4 مليون برميل يوميا، بارتفاع نسبته 40 في المئة مقارنة مع يوليو تموز، بينما من المتوقع أن تزيد واردات سبتمبر أيلول عن سبعة ملايين طن.

ويذكر أن بلغ إجمالي حجم واردات الغاز في أغسطس آب 7.77 مليون طن بارتفاع 5.4 في المئة عن 7.38 مليون في يوليو تموز وفقا لما أظهرته البيانات. ومنذ بداية العام إلى الآن بلغ حجم الواردات 57.18 مليون طن بزيادة 34.8 بالمئة.

حيث تأتي الزيادة بعدما تعهدت شركات نفط حكومية باتخاذ إجراءات استباقية هذا العام للاستعداد لنقص محتمل خلال موسم التدفئة في الشتاء.

كما وتعهدت سينوبك بزيادة شحنات الغاز الطبيعي المسال الفورية، بينما قالت سي.إن.أو.أو.سي هذا الأسبوع إنها ستمنح مستخدمين إمكانية الدخول إلى مرافئ استيراد الغاز الطبيعي المسال الكبرى التابعة للشركة.

 

 

المصدر رويترز.