الأمم المتحدة تدعو إلى "مشاركة قوية" للنساء في مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية

بغداد – حثت بعثة الأمم المتحدة المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) اليوم الأحد على “المشاركة القوية للنساء في مفاوضات تشكيل الحكومة (المقبلة) وشغل مناصب وزارية رئيسية”.

جاء ذلك عقب اجتماع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، يان كوبيتش في بغداد مع قيادات نسائية ونواب ووزراء سابقين ومنظمات مجتمع مدني ونشطاء شباب، حسب بيان للبعثة على حسابها بموقع “تويتر”.

وقال كوبيتش إن “المشاركة الفاعلة للنساء في العملية السياسية تعني نجاح الديمقراطية في العراق وتشكيل حكومة شاملة وممثلة للجميع بحق لتخدم احتياجات ومصالح شعبها”.

وتشغل أمرأتان منصبي وزيرة الصحة، والإعمار والبلديات في الحكومة الحالية برئاسة حيدر العبادي، المكونة من 23 وزيرا.

وتجري الكتل السياسية مفاوضات شاقة في ظل تنافس تيارين شيعيين على تشكيل تحالف برلماني عريض بإمكانه تمرير تشكيلة حكومية، في أعقاب انتخابات أجريت في مايو/ أيار الماضي.

ودعا كوبيتش القادة السياسيين إلى “النظر في ترشيح النساء لشغل مناصب رفيعة في السياسة العامة وصنع القرار، بما في ذلك مواقع رئيس مجلس النواب (البرلمان) ونائبيه، وضمان أن تضم قوائم مرشحيهم لمواقع مجلس الوزراء شخصيات نسائية”.

ويلزم القانون العراقي بأن تشغل النساء 25 بالمئة من مقاعد البرلمان، البالغ عددها 329.

ولم يسبق للنساء شغل مناصب رئاسة الجمهورية والوزراء والبرلمان في العراق.