البحرين .. وزير شئون الكهرباء والماء يترأس الاجتماع الثامن للجنة الوطنية لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة

المنامة – ترأس الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا وزير شئون الكهرباء والماء الاجتماع الثامن للجنة الوطنية لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة بمشاركة اعضاء اللجنة المكونة من كبار المسئولين بعدة وزارات وجهات حكومية، وبحضور المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد أمين الشرقاوي.

وفي بداية الاجتماع رحب الوزير بالحضور ورفع شكره وتقديره الى القيادة والحكومة على اهتمامهم اللامحدود بتشجيع استخدام الطاقة النظيفة والسعي الى تحسين كفاءة الطاقة من أجل التنمية المستدامة الشاملة بمملكة البحرين، وخلال الاجتماع تم استعراض عدد من المواضيع المدرجة على جدول الاعمال وأهمها المبادرات المقترحة للاستفادة من التبريد المركزي بدلاً من أنظمة التكييف السائدة حالياً في المشاريع الاستثمارية ومسودات اللوائح التي يتم اعدادها في هذا الخصوص، وكذلك آخر المستجدات حول مشروع استخدام اسطح المباني الحكومية التي تبلغ حوالي 550 مبنى لتركيب انظمة الطاقة الشمسية عليها، ومن المتوقع انتاج ما يقارب من 25 ميغاوات من الكهرباء في المرحلة الاولى من هذا المشروع.

واستعرضت اللجنة كذلك آخر المستجدات حول معايير الكفاءة للأجهزة الكهربائية وبالتحديد أجهزة التكييف التي يتم بيعها في الاسواق المحلية بنوعيها المكيفات المجزأة ومكيفات النوافذ، ومبادرات أخرى يتم تنفيذها حالياً حول المكيفات ذات الاحجام الكبيرة التي تفوق 7 أطنان، وكذلك ملصقات مواصفات السيارات والخطط المستقبلية لتشجيع استعمال السيارات الكهربائية.

بعدها وبتكليف من الوزير رئيس اللجنة قام كل عضو من الاعضاء بتقديم آخر المستجدات للخطة الزمنية والخطة التفصيلية لتنفيذ المبادرات والبرامج الموكلة اليهم والواردة في كل من الخطة الوطنية لرفع كفاءة الطاقة (NEEAP) والخطة الوطنية للطاقة المتجددة (NREAP)، ومن اهمها التوجه الى تطبيق سياسة المشتريات الخضراء في الوزارات والجهات الحكومية.

من جانبه قال امين الشرقاوي المنسق المقيم للأمم المتحدة بأن اهداف التنمية المستدامة هي اطار يتمتع بنفس القدر من الاهمية بالنسبة لكل من الدول المتقدمة والدول النامية حتى عام 2030 وهذه الاهداف تتيح الفرصة للاستجابة لتطلعات جميع شعوب العالم الى مستقبل اكثر ازدهاراً واستدامة للطاقة، وأضاف بأن اعمال اللجنة الوطنية للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة تسير على قدم وساق وتعد من اهم الخطوات الداعمة التي من شأنها تعزيز خطى مملكة البحرين تجاه تحقيق النسب الوطنية للطاقة المتجددة التي اعتمدها مجلس الوزراء الموقر في بداية العام الجاري، وكذلك من شأنها تحقيق التزامات البحرين تجاه العالم والتي من ضمنها اهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف السابع المعني بكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة.

وفي ختام الاجتماع أبدت اللجنة اشادتها بما تم انجازه من الخطط الوطنية، وشكر الوزير أعضاء اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ الخطط الوطنية لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة على مشاركتهم الفعالة وتقديم تقاريرهم المفصلة واقتراحاتهم البناءة، وتم الاتفاق على وقت الاجتماع القادم بعد شهر من تاريخه نظراً لأهمية متابعة عدد من المبادرات التي يأتي موعد انجازها في الربع الأخير من العام الجاري وتأتي ضمن برامج الحكومة ذات الأولوية.