السفارة الأمريكية في العراق تطلق "تحذيراً أمنياً" لموظفيها ورعاياها

العراق – نشرت سفارة أمريكا في العراق اليوم الأحد تحذيراً أمنياً جديداً لموظفيها ورعاياها بأخذ الحيطة والحذر خلال إحياء ذكرى “عاشوراء”، كما دعت موظفي قنصليتها بالبصرة إلى تجنب التحرك بالمحافظة.

وأفادت السفارة في بيان نشر على موقعها الرسمي اليوم الأحد إلى أن “بعثة الولايات المتحدة في العراق تقوم بتقييد تحركاتها خلال شهر محرم، خاصة بذكرى عاشوراء، يوم الثلاثاء 18 أيلول وحتى يوم الجمعة 21 من الشهر ذاته، بسبب إغلاق الطرق المتوقع وحشود غير متوقعة”.

وأوضحت السفارة في بيانها أن بعض الاحتجاجات في البصرة تحولت إلى عنف، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المتظاهرين وقوات الأمن، مشيرة إلى ضرورة تجنب موظفي حكومة الولايات المتحدة في البصرة عموما التحرك في أي منطقة يمكن أن تحدث فيها مظاهرات، بما في ذلك منطقة الأعمال المركزية بالمحافظة.

وتشهد محافظة البصرة بجنوب العراق منذ أشهر احتجاجات اجتماعية اشتدت حدتها خلال الأيام القليلة الماضية، حيث قام متظاهرون بحرق مبنى مجلس المحافظة ومقار أحزاب سياسية، منها مقار منظمة “بدر” وحزب “الدعوة” وحزب “الفضيلة” ومنظمة “عصائب أهل الحق”، ومؤخرا أضرم المحتجون النار في مقر القنصلية الإيرانية بالمدينة.

 

 

المصدر روسيا اليوم.