القضاء المصري يحكم بسجن صفوت الشريف 3 سنوات

القاهرة – أصدر القضاء المصري اليوم الأحد حكما بالسجن على وزير الإعلام الأسبق في البلاد والأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي المنحل صفوت الشريف لمدة 3 سنوات بتهمة الكسب غير المشروع.

وأوضحت صحيفة “الأهرام” المصرية الرسمية، أن القرار صدر عن  محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، التي نطقت “الحكم بالحبس 3 سنوات لصفوت الشريف وغرامة مالية قدرها 99 مليونا و49 ألفا و974 جنيها، وبراءة نجله إيهاب الشريف وإلزامه بالمصاريف الجنائية، وإلزامه برد مبلغ مماثل في مواجهة زوجته وأولاده إيهاب وأشرف وإيمان محمد صفوت الشريف، بقدر ما استفادوا بالكسب غير المشروع”.

وسبق أن تقدم محامي المتهمين الـ3، ياسر كمال الدين، في جلسة سابقة بما يفيد التنازل عن 4 قطع أراض بمنطقة فايد، قيمتها 44 مليون جنيه، مقابل ما ورد من عجز في تقرير لجنة الخبراء، كما قدم ما يفيد بصدور قرارات بلا وجه لإقامة دعوى جرائم منسوبة لـشرف صفوت الشريف، بقيمة إجمالية قدرها 150 مليون جنيه، فضلا عن أن التقارير الفنية قد خلصت بصحة وسلامة الإجراءات القانونية بشأن العقارات والأراضي المملوكة للشريف ونجليه.

وقبل ذلك ألغت محكمة النقض الحكم الصادر ضد المتهم بالسجن 5 سنوات والغرامة 209 ملايين و700 ألف جنيه، في اتهامه باستغلال النفوذ، والحصول على كسب غير مشروع، وقررت إعادة محاكمته أمام دائرة أخرى.

وأحال القضاء المصري العديد من رموز حكومة وحزب الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، بمن فيهم الأخير، إلى محاكمات بتهم تراوحت ما بين الفساد والقتل واستغلال النفوذ عقب ثورة شعبية أطاحت بمبارك في عام 2011. وصدرت عدة أحكام بالبراءة في بعض من القضايا، فيما تم تنفيذ العقوبات في البعض الآخر.

وتولى الشريف مناصب رفيعة خلال فترة حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بين 1981 إلى 2011، أبرزها وزير الإعلام، ورئيس مجلس الشورى، وهو الغرفة الثانية من البرلمان السابق قبل أن تلغى، والأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي المنحل عقب أحداث 25 يناير التي أطاحت بنظام مبارك عام 2011.

المصدر: الأهرام + وكالات