محادثات روسية أمريكية تتعلق بـ "المحطة الفضائية الدولية"

موسكو – تنطلق يوم الاثنين 10 سبتمبر الجاري محادثات بين أعضاء مجلس الخبراء ولجنة العمل الروسية الأمريكية، حيث ستتطرق لمستقبل استخدام المحطة الفضائية الدولية.

وفي هذا الاطار، قال الناطق الرسمي باسم شركة “سني ماش” الروسية الفضائية يوم الجمعة 7 سبتمبر الجاري إن الخطة الحالية تقضي باستخدام المحطة الفضائية الدولية لغاية عام 2024. إلا أن هناك احتمالا لتمديد عمر استخدامها لغاية عام 2028.

حيث جاء في بيان صدر عن المكتب الصحفي لشركة “سني ماش” الروسية أن الخبراء في الوكالتين الفضائيتين الروسية والأمريكية سيعقدون عددا من الاجتماعات بغية تقييم الحالة التقنية للقطاعين الروسي والأمريكي في المحطة.

كما سيقومون بتحليل عمل رواد الفضاء خلال خروجهم من المحطة الفضائية إلى الفضاء المكشوف وسيبحثون مسائل أمان أفراد طاقم المحطة ومستقبل الاستثمار اللاحق لهذا المختبر الدولي الفريد من نوعه لدراسة الفضاء الكوني.

ونوه البيان إلى أن الجانبين سيدرسان مختلف جوانب إبقاء المحطة على قيد الحياة وجاهزيتها لاستقبال بعثات فضائية جديدة، وتوفر احتياطيات الطعام والماء والوقود على متنها وكذلك التجارب العلمية التي أجريت وستجرى في المحطة، والجداول الزمنية لإطلاق المركبات الفضائية المأهولة وغير المأهولة إليها.

 

المصدر روسيا اليوم.

Related Posts