مفوضية شؤون اللاجئين تطالب بمحاسبة مهربين وتجار بشر إنتحلوا صفة موظفي المفوضية في ليبيا

ليبيا – أوصت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس السبت بنقل آلاف اللاجئين الذين فروا من مراكز الإحتجاز  أثناء إشتباكات جنوب العاصمة إلى منشأة تابعة لها لنقلهم إلى أماكن  أكثر آمناً.

المفوضية دعت في بيان لها نشرته وكالة “رويترز” للأنباء إلى ضرورة الإستخدام الفوري لمنشأة التجمع والمغادرة في طرابلس والتي ستكون بمثابة نقطة إنطلاق للعثور على مناطق أكثر أمناً في دول ثالثة.

وأشارت المفوضية إلى أن المنشأة  المذكورة أعلاه معدة للإستخدام ويمكنها إيواء ألف من اللاجئين وطالبي اللجوء ، لافتةً إلى أن وزارة الداخلية والمفوضية ستتوليان إدارتها.

ونقلت المفوضية عن امرأة قولها :” إن مجرمين مجهولين خطفوا زوجها ثم اغتصبوها وعذبوا طفلها البالغ من العمر عاما واحدا”.

وأضافت المفوضية أن مراكز الإحتجاز التي فر منها اللاجئون مازالت معرضة لخطر إصابتها بصواريخ إلى جانب تعرضهم لفظائع تشمل الاغتصاب والخطف والتعذيب.

المفوضية دعت في ختام بيانها إلى إتخاذ إجراء لمحاسبة مهربين وتجار البشر إنتحلوا شخصيات موظفين بالمفوضية وذلك بعد تلقيها تقارير موثوقة تؤكد ذلك.