جهاز الشرطة القضائية يستعرض أسباب هروب نزلاء مؤسستي الإصلاح والتأهيل عين زاره والجبس

ليبيا – استعرض رئيس جهاز الشرطة القضائية العميد محمود أبوحميدة خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الاحد بالمركز الإعلامي بديوان رئاسة الوزراء ما شهدته مؤسستا عين زارة والجبس خلال اليومين الماضيين على خلفية الاشتباكات التي وقعت جنوب طرابلس.

العميد أبوحميدة أشار وفقاً لإدارة التواصل والإعلام التابعة للمجلس الرئاسي لتعرض مؤسسة الجبس يوم 1 سبتمبر لاعتداء من مجموعة مسلحة قامت بالعبث وإتلاف محتويات المؤسسة وفتح الأبواب وإخراج النزلاء الموجودين داخل المؤسسة في قضايا مختلفة، مؤكداً على أن الموقع الموجود فيه المؤسسة يضم معهد تدريب الشرطة القضائية الذي يتولى تدريب وتأهيل العناصر التابعين للشرطة القضائية.

وتطرق إلى حادثة الشغب التي وقعت في يوم 2 سبتمبر داخل مؤسسة الإصلاح والتأهيل “عين زارة” بسبب الهلع والذعر الذي انتاب النزلاء لسماعهم دوي الاشتباكات خارج المؤسسة فقاموا بتكسير الأبواب والخروج عنوة على الرغم من محاولات العاملين في المؤسسة ولكن دون جدوى والذين قاموا بالهروب عدد 700 نزيل ومنهم من رجعوا للمؤسسة من تلقاء أنفسهم.

وأوضح أبوحميدة أن الإجراءات التي اتخذت حيال الواقعة بإبلاغ النيابة العامة وإعداد قوائم بأسماء النزلاء الفارين من المؤسستين وقفل مؤسسة “عين زارة” مؤقتاً ونقل 34 نزيلاً إلى مؤسسة الجديدة الرئيسي.

كما أعلن فتح محضر جمع استدلالات بالواقعة من مكتب التحقيق التابع لفرع جهاز الشرطة القضائية طرابلس لتحديد مسؤولية هروب النزلاء وإبلاغ النيابة العامة بالواقعة، مشيراً لقراره وقف مدير مؤسسة عين زارة ومعاونه عن العمل بسبب الإهمال والقصور إلى حين استكمال التحقيقات.

واختتم عرضه بالقول أن مؤسسات الإصلاح والتأهيل تابعة لوزارة العدل وجهاز الشرطة القضائية يجب أن تكون خارج ما يحصل داخل مدينة طرابلس من اشتباكات.