عقوبات أمريكية ضد شركة طيران تايلاندية لعلاقتها بإيران

الولايات المتحدة – فرضت الخزانة الأمريكية الجمعة عقوبات ضد شركة طيران تايلاندية على خلفية عملها كـ”وكيل” لشركة طيران “ماهان آير” الإيرانية في تايلاند.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني، إنه تم فرض عقوبات على شركة “كاي أفييشن” التايلاندية “لعملها لصالح أو نيابة عن شركة ماهان آير الإيرانية، التي اتهمت سابقًا بدعم أنشطة إيران الإرهابية”.

وأضاف البيان، أنّ القرار يأتي في إطار استهداف واشنطن “للإرهابيين ومن يوفرون لهم الدعم”.

من جهته، قال ستيفن منوخن، وزير الخزانة الأمريكية إنّ “الشركة التايلاندية تجاهلت العديد من التحذيرات الأمريكية التي تم إصدارها علناً وتم تسليمها إلى الحكومة التايلاندية، لقطع العلاقات مع شركة طيران ماهان”.

وتابع “يجب أن يكون هذا الإجراء (فرض العقوبات) بمثابة تحذير بأن الولايات المتحدة عازمة على ضمان وقف حركة وخدمات الطيران المقدمة من الشركة الإيرانية، والخدمات التي يتم توفيرها لها”.

كما أوضح “منوخن” أنّ شركة “ماهان” مستمرة في تسيير رحلات جوية إلى سوريا كل أسبوع، حتى مع تعرض ملايين المدنيين الأبرياء في محافظة إدلب للتهديد بهجوم وشيك من نظام الأسد القاتل ومن يدعمه في إيران وروسيا.

وبموجب العقوبات، يتم تجميد جميع ممتلكات شركة الطيران التايلاندية الخاضعة للولاية القضائية الأمريكية، كما يحظر على الأشخاص الأمريكيين الدخول في معاملات معها.

وحسب الخزانة الأمريكية، فقد نقلت شركة طيران “ماهان” بشكل روتيني، منذ اندلاع الأزمة في سوريا، المقاتلين والعتاد إلى سوريا لدعم نظام الأسد.

وفي 8 أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية.

وقرر ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.