تشييع جثامين 3 فلسطينيين استشهدوا برصاص الاحتلال شرقي غزة

غزة – شارك مئات الأشخاص من قطاع غزة اليوم السبت، بتشييع جثامين ثلاثة فلسطينيين بينهم طفل استشهدوا برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مشاركتهم بـ”مسيرة العودة” وكسر الحصار أمس الجمعة في مناطق متفرقة شرقي قطاع غزة.

حيث أدى الفلسطينيون صلاة الجنازة على جثمان الطفل شادي عبد العال (12 عاماً) في مسجد “عز الدين القسّام” ببلدة جباليا شمالي القطاع، فيما أدى آخرون صلاة الجنازة على جثمان الشاب محمد شقّورة (21 عاماً) في مسجد المغازي الكبير وسط القطاع.

وانطلقت جنازة الشاب هاني عفانة (21 عاماً) من وسط مدينة رفح جنوبي القطاع، حيث أدّى المشيعون صلاة الجنازة على جثمانه في مسجد بدر، قبل أن يوارى الثرى في المقبرة الشرقية برفح.

ويذكر أن كانت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة قد أعلنت أمس، استشهاد كل من “عبد العال، وشقورة، وعفانة” برصاص الجيش الإسرائيلي؛ خلال مشاركتهم بـ”مسيرة العودة”.

الجدير بالذكر يتظاهر آلاف الفلسطينيين، قرب السياج الفاصل، منذ 30 مارس/آذار الماضي بالمسيرة للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948 ورفع الحصار عن قطاع غزة، ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

 

 

المصدر وكالة الأناضول.