قتلى وجرحى إثر هجوم مسلح بمنطقة سياحية في مكسيكو سيتي

مكسيكو – قالت الشرطة المكسيكية إن مسلحين قتلوا ثلاثة أشخاص بالرصاص وأصابوا سبعة آخرين على الأقل في منطقة سياحية شهيرة بوسط العاصمة مكسيكو سيتي.

وأضافت الشرطة في بيان أن الهجوم وقع الجمعة عند تقاطع على مشارف ساحة جاريبالدي وهي منطقة سياحية رئيسية تمتلئ بالحانات ذات الفرق الموسيقية المكسيكية التقليدية. وجاء هذا في توقيت تبدأ فيه البلاد احتفالات بعيد الاستقلال.

ولفتت الشرطة إلى أنها تطارد ثلاثة مسلحين لاذوا بالفرار على دراجات نارية وكانوا يرتدون زي أعضاء الفرق الموسيقية المكسيكية.

وذكرت وسائل إعلام إن الضحايا كانوا في أحد المطاعم عندما بدأ إطلاق الرصاص الساعة العاشرة مساء وأن خبراء البحث الجنائي أحصوا أكثر من 60 رصاصة في المكان.

وقال أحد الشهود ويدعى صمويل “لم نر شيئا كهذا من قبل”، مضيفا أنه يعمل بمنطقة الساحة منذ 30 عاما.

كما وأظهرت لقطات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي والتلفزيون وجودا شرطيا مكثفا وإغلاقا لموقع الهجوم وعلامات صفراء في مكان سقوط طلقات الرصاص، وأظهرت أيضا عشرات الناس وهم يواصلون الشرب والاستماع لفرق موسيقية تعزف على مقربة.

حيث تلقي الشرطة باللائمة في معظم جرائم العاصمة على دوائر تجارة المخدرات والبلطجة التي تديرها عصابات قوية.

ويذكر أن في عام 2013 تعرض مالكولم شاباز حفيد زعيم الحقوق المدنية الأمريكي مالكولم إكس للضرب حتى الموت قرب ساحة جاريبالدي بعد نزاع على فاتورة ملهى ليلي.

 

 

المصدر رويترز.