مقتل قياديين بارزين من ميليشيات الحوثي قرب صعدة

اليمن – قتل قياديان ميدانيان بارزان من ميليشيات الحوثي الإيرانية في مواجهات مع قوات دعم الشرعية في مران جنوب غربي محافظة صعدة المعقل الرئيسي للمتمردين في اليمن اليوم السبت.

وأفادت مصادر عسكرية إلى أن القياديين الحوثيين أحمد علا الله الرضاعي، وأحمد الغزي، لقيا مصرعهما مع عدد من مرافقيهما في مواجهات مع أفراد الجيش الوطني في منطقة الجميم في مران بمديرية حيدان في صعدة، موضحة أن مواجهات الأيام الماضية في منطقة مران أسفرت عن مصرع وإصابة أكثر من 50 مسلحا من الحوثيين.

وتواصل قوات الجيش، مسنودة بقوات التحالف، تقدمها في منطقة مران، مسقط رأس زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي.

وفي تطور آخر دارت اشتباكات متقطعة بين القوات المشتركة وعلى رأسها ألوية العمالقة من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، بالقرب من قوس النصر على الطريق المؤدي إلى منطقة الكيلو 16 جنوب شرقي مدينة الحديدة على الساحل الغربي.

حيث سمع دوي انفجارات خلال ساعات الليل من جراء تبادل القصف المدفعي وتزامنت الاشتباكات مع غارات شنتها مقاتلات التحالف على المنطقة. كما استهدفت الطائرات مواقع وتعزيزات للحوثيين في مديرية الزهرة بالحديدة.

ويذكر أن كانت ألوية العمالقة أفشلت في وقت سابق هجمات للمتمردين الحوثيين بهدف استعادة مواقع خسروها في محيط الكيلو 16.

كما وتواصل الفرق الهندسية في المناطق المحررة تفكيك ونزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الحوثيون بهدف إعاقة تقدم القوات المشتركة.

ولجأ المتمردون إلى قصف عشوائي على القرى المحررة بمديرية الدريهمي بالحديدة، مما أسفر عن مقتل طفل وإصابة والديه بجروح. وطال القصف الحوثي أيضا مدينة حيس وأدى إلى إصابة مدني.

ومع تضييق الخناق على الحوثيين في مدينة الحديدة قالت مصادر في المدينة إن القيادي الحوثي محمد عياش قحيم، المعين من الحوثيين محافظا للحديدة، قام مع قيادات حوثية أخرى بنقل أسرهم من الحديدة إلى صنعاء.

 

 

المصدر سكاي نيوز عربية.