مركز حقوقي يستنكر استهداف الإحتلال لمدرسة جنوبي غزة

غزة – استنكر مركز حقوقي فلسطيني اليوم الأحد استهداف الجيش الإسرائيلي لمدرسة شرق مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، مساء الجمعة الماضي بقذيفة آلية مدفعية.

وأفاد مركز الميزان لحقوق الإنسان (غير حكومي) في بيان تلقّت “الأناضول” نسخة منه إنه “يستنكر استهداف قوات الاحتلال للمنشآت المدنية دون تمييز”.

ونوه إلى أن القوات الإسرائيلية أطلقت مساء الجمعة الماضي “ثلاثة قذائف مدفعية تجاه بلدة عباس الكبيرة شرق مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة، سقطت اثنتان منها في منطقة مفتوحة والثالثة داخل مدرسة أبو طعيمة الابتدائية التابعة لوكالة (أونروا)”.

وأشار المركز أن القصف ألحق أضراراً “جزئية داخل فصلين في المدرسة ما تسبب بتعطيل الدراسة ليوم كامل في الفترتين الصباحية والمسائية أمس، من أجل القيام بأعمال صيانة وإزالة مخلّفات الفصل”.

وبيّن المركز أن الاستهداف تسبب بـ”تشويش العملية التعليمية كما ألقى بظلاله السلبية على سلوك الأطفال، ما يؤثر على تحصيلهم العلمي والدراسي”.

كما ويبلغ عدد طلبة المدرسة المستهدفة حوالي 2500 طالب في الفترتين المسائية والصباحية، وفق المركز.

ويذكر أن منذ عام 2000 وثّق مركز الميزان 399 حالة انتهاك تعرضت خلالها المدارس في قطاع غزة لاعتداءات من الجيش الإسرائيلي.

إلى ذلك طالب المركز المجتمع الدولي بـ”الضغط على إسرائيل وإجبارها على احترام التزاماتها بموجب القانون الدولي كجزء من واجباته الأخلاقية والقانونية تجاه السكان المدنيين والعمل بأقصى سرعة لتوفير الحماية للمدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلّة”.

تجدر الاشارة كان الجيش الإسرائيلي قد أعلن الجمعة الماضية أن قواته أغارت على موقعيْن لحركة حماس في قطاع غزة، ردا على إلقاء عدة قنابل يدوية وعبوات ناسفة باتجاه قواته، بالقرب من السياج الفاصل.

 

 

المصدر وكالة الأناضول.