بريطانيا تجدد دعوتها لرعايها بمغادرة ليبيا فوراً وتحذرهم من إحتمال توسع رقعة القتال فى طرابلس

ليبيا – جددت وزارة الخارجية البريطانية اليوم الثلاثاء دعوتها لمواطني المملكة المتحدة بعدم السفر إلى ليبيا ، داعية رعاياها الذين ما زالوا في البلاد إلى المغادرة على الفور كما وصفت الوزارة الأوضاع الأمنية المحلية بالهشة والتي يمكن أن تتدهور بسرعة إلى قتال عنيف وصدامات دون سابق إنذار.

وفى تحديث تابعته وترجمته صحيفة المرصد لتحذيرها السابق قالت الوزارة اليوم ، إنه من المحتمل جدا أن يحاول الإرهابيون تنفيذ هجمات في ليبيا مشيرة إلى مقتل ما لا يقل عن 13 شخصًا في أعقاب هجوم إرهابي على المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في طرابلس شهر مايو  الماضي كما أشارت إلى هجوم 10 سبتمبر الجاري على المؤسسة الوطنية للنفط  والضحايا الذين سقطوا فيه .

وأضافت الخارجية البريطانية : ” لا يزال هناك تهديد كبير في جميع أنحاء البلاد من الهجمات الإرهابية وخطف الأجانب ، بما في ذلك من المتطرفين التابعين لداعش والقاعدة ، فضلاً عن الميليشيات المسلحة ، وقد هاجم مسلحي هاذين التنظيمين عددا من منشآت النفط والغاز وقتلوا أو اختطفوا عمال ، بمن فيهم مواطنون أجانب ” .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وتابع البيان : ” لقد تسبب القتال في توقف مؤقت أو إغلاق المطارات والطرق وبعض المعابر الحدودية و جميع المطارات عرضة للهجوم ، تواصلت الاشتباكات العنيفة بين مجموعات المليشيات في جنوب طرابلس منذ 27  أغسطس 2018. وقد أُفيد عن مقتل 39 شخصًا على الأقل وإصابة العديد من الجرحى. هناك خطر حول مزيد من التصعيد وانتشار القتال إلى أجزاء أخرى من المدينة. وأُغلق مطار معيتيقة كاجراء احترازي في 31  أغسطس 2018. وفي حين أعيد فتحه لفترة وجيزة في 7 سبتمبر ، أغلق مرة أخرى في ليلة 11 أسبتمبر بعد إطلاق صواريخ على المطار وتم حاليًا تحويل الرحلات إلى مصراتة “.

ونصحت الوزارة رعاياها إذا ما إختاروا السفر إلى ليبيا ضد مشورتها بالتفكير في الترتيبات الأمنية الخاصة بهم مع إتخاذ جميع الاحتياطات الأمنية اللازمة ، بما في ذلك خطط الطوارئمع ضرورة  الحصول على تأمين شامل للسفر والتأمين الطبي قبل السفر. داعية الإعلاميين البريطانيين الذين يزورون ليبيا إلى الحصول على اعتماد صحفي من السلطات الليبية المعنية.

وختمت الخارجية البريطانية بيانها بأن السفارة البريطانية في طرابلس مازالت مغلقة مؤقتًا مع عدم  وجود أي تمثيل قنصلي لها في ليبيا مؤكدة عدم قدرتها على تقديم الدعم القنصلي ، بما في ذلك أي شكل من أشكال المساعدة على مغادرة رعاياها المتواجدين فى المناطق الليبية داعية كل من يواجه منهم إشكالاً من هذا النوع إلى المبادرة للإتصال بالقسم القنصلي في سفارتها بتونس.

الترجمة : المرصد – خاص