جهاز الإسعاف: حالة الطوارئ القصوى لا تزال مستمرة.. وعلى الأطراف الإلتزام بوقف إطلاق النار

ليبيا – أكد الناطق الرسمي باسم جهاز الاسعاف والطوارئ أسامة علي أن الفرق التابعة للجهاز تعمل بشكل طبيعي داخل طرابلس على الرغم من إستمرار حالة الطوارئ القصوى التي تم الإعلان عنها منذ عيد الأضحى، لافتاً إلى أن الجهاز يقوم بعمليات إخلاء للعائلات أو الطلبة الراغبين بالخروج من مناطق الإشتباكات.

أسامة علي أشار في تصريح أذيع على قناة “ليبيا الحدث” أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد إلى أنه تم تسجيل حالة وفاة لهذه اللحظة دون التعرف على هويتها بإعتبار ذلك إختصاص الطب الشرعي بالإضافة لقيام الجهاز بنقل 5 جرحى من مناطق الإشتباك.

وبشأن تأمين سير الإمتحانات أوضح أن الجهاز قام بتأمين أماكن عقد الإمتحانات خوفاً من سقوط أي قذيفة عشوائية من أماكن الإشتباكات، كاشفاً أن الإجتماع مع الهلال الأحمر فرع طرابلس خلص إلى قيام جهاز الإسعاف و الطوارئ طرابلس بتشكيل فريق عمل موحد للعمل في حالة وجود نازحين أو دخول إغاثات بالإضافة لتشكيل غرفة عمليات مستعجلة و موحدة بين الطرفين.

الناطق باسم جهاز الإسعاف و الطوارئ أبدى تمنياته بأن يسود الهدوء داخل طرابلس وأن يلتزم كافة الأطراف بوقف إطلاق النار لعودة الحياة إلى طبيعتها في العاصمة.

وفيما يتعلق بمدى إستعداد الجهاز في حال إتساع رقعة الإشتباكات بأي لحظة أوضح قائلاً:”عندما نقول أن هناك رقعة إشتباكات تتسع ذلك من الناحية العسكرية أما من ناحية العمل داخل الجهاز فلدينا 157 فرع داخل ليبياو إن لم تتسع لنا مكاتب طرابلس ال، 6 هناك جنزور و ترهونة و القره بوللي الت تطوق جميعها منطقة الإشتباكات من كل النواحي لإخلاء كافة الجرحى مهما كانت نوع الإشتباكات”.

ولفت إلى أن الحصيلة النهائية للإشتباكات التي تجددت أمس لم يتم تحديدها للآن وبهذا الخصوص سيتم التواصل مع باقي الجهات التي تقوم بالإسعاف كإدارة الجرحى و بعض الأطراف الخاصة بعمليات الإسعاف كالمستشفيات لتحديد عدد القتلى و الجرحى.