البعثة تطالب بادي وكافة " الفرقاء " بوقف إطلاق النار فوراً وتحذرهم من العواقب

ليبيا – طالبت البعثة الاممية في بيان لها اليوم الخميس جمبع الفرقاء بطرابلس ذاكرةً بالاسم آمر لواء الصمود صلاح بادي والقوات التى يقودها بالالتزام بوقف جميع أعمال العنف في طرابلس فوراً ، مبينةً بأن إستهداف المدنيين والمنشآت المدنية يعتبر جريمة حرب.

البعثة الاممية حذرت في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة منه من وصفتهم بـ”العابثين بالامن” من المالحقة الجنائية الدولية ، داعيةً المناطق العسكرية المكلفة بفض الاشتباكات إلى التدخل الفوري في مناطق الاشتباكات ودعم فرق وقف إطلاق النار العاملة على الارض.

يشار إلى أن الاشتباكات تجددت بين قوات الوفاق وكل من لواء الصمود واللواء السابع بعد خرق الهدنة يوم الثلاثاء الماضي وسط تبادل التهم بخرق الهدنة من قبل جميع الاطراف.