بالصور | البحث الجنائي زليتن يعثر على مقبرة أثرية تعود إلى العصر الروماني

ليبيا – عثر قسم البحث الجنائي زليتن أمس الأربعاء على مقبرة جماعية ترجع للقرن الثالث الميلادي الفترة الرومانية بمزرعة بمنطقة كعام.

المكتب الإعلامي لأمن زليتن أوضح في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” بأنه تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بإحالة مقتنيات المقبرة وتسليمها لمدير مكتب آثار زليتن الذي أكد على أن المقبرة تعود للقرن الثالث الميلادي قبل حوالي 1800 عام من الآن أي قبل الإسلام بـ400 سنة وتعود للفترة الرومانية.

وأشار المكتب الإعلامي إلى أن المقبرة عبارة عن حفرة موجودة بباطن الأرض على شكل حذوة الفرس طولها 4 متر بعرض 3 متر وارتفاع 2 متر،لافتاً إلى وجود مسطبة مرتفعة موضوع عليها أثاث الجنائز المتوفية بعدد8 قطع متمثلة في صناديق تحفظ فيها العظام المحروقة.

وأضاف أن المقبرة تحوي جرة موجود بها رماد الموتى بالإضافة لباقي أثاث الجنائز المتمثل في أكواب وصحون وقوارير صغيرة وأدوات زينة يستعملها الموتى بعد حرقهم كنوع من التعبد والتقرب بها للآلهة بحسب معتقداتهم إلى جانب بعض الأدوات نقوش لاتينية تدل على اسم صاحب المقبرة أو العائلة التي يرجع اليها الميت.

المكتب الإعلامي نوّه إلى أن ما تم العثور عليه عبارة عن أثاث جنائز متمثلة في أطباق وقوارير وصحون وأدوات زينة مصنوعة من الحجارة والفخار وليس كما يشاع من معادن ثمينة وغيرها.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.