مؤسسة النفط : مجموعة حرس تسعى لنيل عقد تموين فاسد أقفلت مطار حقل الوفاء

ليبيا – أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط  في بيان لهااليوم الخميس إقفال مطار حقل الوفاء النفطي يوم الثلاثاء الموافق 18 سبتمبر2018 بهدف ابتزاز شركة مليتة للنفط والغاز وحصول المغلقين على عقد تموين وصفته بـ” الفاسد”.

المؤسسة الوطنية للنفط حذرت في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة منه انه في حالة استمرار اقفال المطار ستقوم الشركة بوقف جميع العمليات في الحقل وأجلاء جميع العاملين بدايةً من بعد ظهر اليوم 19 سبتمبر لأسباب لوجستية وسينتج عن ذلك تعليق إمدادات الغاز من حقل الوفاء إلى محطة الرويس لتوليد الكهرباء.

وكشفت المؤسسة الوطنية للنفط على أن من يقود عملية الاقفال هم  خالد وعبد الحميد الوكواك وعدد من حرس المنشآت النفطية فرع الجنوب الغربي ، محذرةً من أن وقف العمليات سيؤثر سلباً على المواطنين في منطقة الجبل الغربي بشكل كبير، وسيؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي عنهم.

ودانت مؤسسة النفط هذا العمل الذي وصفته بـ” الاجرامي وغير المسؤول ” الذي سينعكس سلباً على الاقتصاد المحلي وعلى قوت المواطن الليبي ، مبينةً بأن هذا الحادث يأتي بعد أيام فقط من اصدار تقرير فريق خبراء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في ليبيا، والذي ينصّ على أن أعمال ومصالح الجماعات المسلحة تتعارض تماماً مع مصالح السكان المحليين وتؤثر على سير العمليات في قطاع النفط.

وطالبت المؤسسة بإنهاء هذا الاغلاق فوراً وإعادة فتح المطار دون أي قيد أو شرط ، مؤكدةً على أنّها لا تتفاوض تحت الضغط، وستعمل فقط من أجل المصلحة الوطنية، وستسعى لمقاضاة كل العناصر الإجرامية، بموجب القوانين المحلية والدولية.

يشار إلى أنه يتم تشغيل حقل الوفاء النفطي من قبل شركة مليته للنفط والغاز، وهو ينتج ما يقارب عن 40,000 الف برميل في اليوم من النفط الخام والمكثفات وغاز الطهي و 400 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي المخصص بالكامل لمحطات الكهرباء.