مشائخ ترهونة: عملية اللواء السابع العسكرية في طرابلس تستهدف العصابات التي سرقت أموال الليبيين

ليبيا – أكد مجلس مشائخ ترهونة في بيان له بوقت متأخر أمس الخميس على أن العمل العسكري الذي يقوم به اللواء السابع والقوة المساندة له لا يستهدف أي جسم سياسي في طرابلس .

مجلس مشائخ ترهونة أوضح في بيانه الدي تلقت المرصد نسخة منه بأن تغيير الاجسام السياسية اختصاص أصيل للقاعدة الاجتماعية عبر بوابة التشريعات المنظمة لذلك ، بالتنسيق مع المجتمع الدولي من خلال بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا .

وشدد البيان على أن العملية العسكرية للواء السابع تقتصر فقط على طرد كافة من وصفهم بـ”العصابات المسلحة” ، مبيناً أن تلك “العصابات” عاثت في طرابلس فساداً وسرقت أموال الليبيين.

وطمأن مشائخ مدينة ترهونة  الشعب الليبي بأنهم لن يسمحوا بإحداث فراغ سياسي في البلاد مهما كان ضعف فعالية الأجسام السياسية الحالية على الأرض .

وكشف مشائخ ترهونة في ختام بيانهم على أنهم متواصلون مع رؤساء الوفود للقبائل والمدن الليبية في هذا الشأن ، وأنهم يتابعون ويرصدون كل ما يجري في طرابلس ويبذلون جهداً للحيلولة دون إراقة مزيداً من الدماء .