تشييع جثمان فلسطيني استشهد برصاص الإحتلال شمالي غزة – صحيفة المرصد الليبية

غزة – شيّع العشرات من الفلسطينيين اليوم الثلاثاء جثمان شاب فلسطيني استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي، مساء أمس خلال مشاركته في إحدى فعاليات مسيرة “العودة” قرب شاطئ بحر شمالي غزة.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان الشهيد محمد فايز أبو الصادق 21 عامًا، في مسجد “التوحيد” في “مخيم الشاطئ”، غربي مدينة غزة قبل أن يوارى الثرى في مقبرة “الشيخ رضوان” وسط المدينة.

ويذكر أن استشهد أبو الصادق أمس خلال مشاركته مع عشرات من الفلسطينيين قرب شاطئ شمالي غزة في فعالية انطلاق مسيرة بحرية تجاه الحدود الإسرائيلية، ضمن فعاليات مسيرات “العودة”.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها أمس، عن استشهاد أبو الصادق وإصابة نحو 90 آخرين، 10 منهم أصيبوا بالرصاص الحي، والبقية بالاختناق جراء إلقاء قنابل الغاز الإسرائيلية تجاههم.

ويُشار إلى أن باستشهاد أبو الصادق يرتفع عدد شهداء مسيرة “العودة” إلى 186 شهيدًا وأكثر من 20 ألف مصاب بجروح مختلفة وبالاختناق جراء إلقاء الجيش قنابل الغاز تجاه المتظاهرين السلميين.

والجدير بالذكر منذ نهاية مارس/آذار الماضي يشارك فلسطينيون في مسيرات سلمية قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وهو العام الذي قامت فيه إسرائيل على أراضٍ فلسطينية محتلة.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار على المتظاهرين بكثافة، وقنابل الغاز.

 

 

المصدر وكالة الأناضول.