أعيان تاجوراء يدينون ما تعرض له المحتجزين في سجن معيتيقة.. ويطالبون باخلاء المطار من مظاهر السلاح – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعرب مجلس حكماء وأعيان تاجوراء في بيان له اليوم الاحد عن تحفظه على عدم الإفراج عن ثلاثة أشخاص من المحتجزين على ذمة قضية ما عرف بأحداث معيتيقة رغم الافراج عن باقي المتهمين في نفس القضية بعد الاتفاق بين بلديتي تاجوراء وسوق الجمعة .

مجلس حكماء وأعيان تاجوراء أكد في بيانهم الذي تلقت المرصد نسخة منه بأنهم لا يعرفون الاسباب التى دفعت إلى عدم إطلاق سراح الاشخاص الـ3 الذين لا يزالون رهن الاحتجاز ، مديناً ما تعرض له المحتجزين من سوء معاملة داخل سجن امعيتيقة، وكذلك ما تعرض له أهاليهم من تضييق أثناء الزيارات ومتابعة عرضهم على النيابة بحسب البيان.

ونبه البيان المسؤولين إلى احتمال عودة التوتر للمنطقة من جديد مما يعرض المنطقة وسكانها والطيران المدني للخطر، ما لم يتم إزالة أسبابه الرئيسية المتمثلة في إخلاء المطار ومحيطه من مظاهر السلاح في اشارة منهم إلى قوة الردع الخاصة ، مطالبين بتسليم المطار للجهات المختصة.

كما طالب حكماء تاجوراء بتسليم السجن بشكل فعلي لوزارة العدل، وتسوية أوضاع الموقوفين القانونية، ونقلهم إلى سجون الوزارة المعتمدة، وفتح تحقيق فيما ذكر من انتهاكات للقانون وحقوق الإنسان ، معرباً عن أمله في استجابة المسؤولين السريعة لتحقيق ما ذكر والاستفادة من فرصة التهدئة والتصالح، لأجل بسط الأمن والاستقرار بالعاصمة.

وأكد مجلس الاعيان والحكماء في ختام بيانه على إستعداد أهالي تاجوراء التام للتعاون في كل ما من شأنه تحقيق العدالة والاستقرار وحقن الدماء والصلح بين الليبيين.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.