عمرو دياب ومحمد فؤاد وشيرين وحماقي: منافسة نارية في الوسط الغنائي المصري

مصر – يشهد الوسط الغنائي منافسة نارية هذه الأيام، حيث يستعد أربعة من كبار نجوم الغناء المصري لطرح ألبوماتهم الغنائية، وهم عمرو دياب بألبومه الجديد “كل حياتي”، محمد فؤاد، محمد حماقي، وشيرين بألبومها “حبيبي نساي”. وكان صراع الألبومات انطلق مبكراً، عندما طرحت الفنانة إليسا ألبوم “إلى كل اللي بيحبوني”، والفنان رامي جمال ألبوم “ليالينا”، والفنان تامر حسني ألبوم “عيش بشوقك”، ومن المقرر أن تشهد الأيام المقبلة طرح عدد من الألبومات الجديدة.

ألبوم “كل حياتي” لعمرو دياب هو أقرب الألبومات المقرر طرحها، وذلك بعدما طرح الأخير أربع أغنيات منه، وهي “ده لو اتساب” و”تعالي” و”كل حياتي” و”هدد”، كما طرح أغنيتين منه في الحفلات وهما “يتعلموا” و”كنت في بالي”، ويعمل الهضبة حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل الألبوم، الذي من المقرر أن تنتجه شركته “ناي”، حيث يعيد دياب التعاون مع كبار الشعراء والملحنين المصريين، الذين لم يتعامل معهم منذ فترة، مثل وليد سعد وطارق مدكور وحميد الشاعري ونادر حمدي.

ومن أبرز الألبومات المقرر طرحها قريباً أيضاً، ألبوم محمد فؤاد الذي يعود بعد فترة غياب ثماني سنوات بألبوم جديد كان يحمل اسم “سلام”، لكنه قام بتغيير اسم الأغنية. ويتضمن العمل حالياً 12 أغنية، وهو من إنتاجه الخاص، ويتعاون فيه مع نخبة من الشعراء والملحنين، أبرزهم أمير طعيمة وأيمن بهجت قمر وآخرون، وبعودة فؤاد مجدداً تعود المنافسة الحامية التي كانت قد اشتعلت بين فؤاد ودياب خلال فترة التسعينات من القرن الماضي.

الفنانة شيرين عبدالوهاب انتهت فعلياً من تسجيل جميع أغنيات ألبومها الجديد “نساي”، وهو العمل الذي تعود به بعد فترة غياب دامت ما يقرب من خمس سنوات، منذ طرح ألبوم “أنا كتير”. وقد سجلت 12 أغنية، هي: “حبه جنة”، “كدابين”، “أبو الرجالة”، “ضعفي”، “بيصعب عليا”، “تاج على راسك”، “ياريتها جت”، “طيبة وجدعة”، “لواني”، “كلام عينيه”، “نساي”، وتعاونت فيه مع عدد كبير من الشعراء والملحنين والموزعين، من بينهم أيمن بهجت قمر وأمير طعيمة ومحمد يحيى وتوما وتميم وخالد عز، ومن بين الأغنيات اثنتانطتم اختيارهما وكان من المقرر أن يتم طرحهما خلال الأيام الماضية، إلا أنه تأجل بسبب عمليات الميكساج.

كما انتهى الفنان محمد حماقي رسمياً من 90 في المئة من ميكساج أغنيات ألبومه الجديد، وسيتم تسليمه لشركة نجوم “ريكوردز” لبدء العمل على طباعته خلال الأيام القليلة المقبلة، وربما يعود سبب تأخيره الى عدم تصوير حماقي بوسترات الألبوم وصوره في مصر، حيث فضّل تصويرها في أحد البلدان الأوروبية.

وتعود المطربة الشعبية الكبيرة فاطمة عيد، الى جمهورها بعد فترة غياب بألبوم غنائي جديد بعنوان “أنا بنت عمك”، من المقرر طرحه نهاية أيلول (سبتمبر) الجاري، وهو من إنتاج ريتشارد الحاج وتوزيع جديد لعدد من الأغاني القديمة، إضافة الى مجموعة من الأغنيات الجديدة المبهجة التي تتعاون فيها مع عدد كبير من الشعراء والملحنين. وكانت الأغنية الرئيسية للعمل في فيلم سامح حسين “الرجل الأخطر”.