أردوغان: الاتحاد الأوروبي ضم دولا لا يمكن مقارنتها بتركيا

تركيا – اوضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن الاتحاد الأوروبي يماطل تركيا منذ عام 1963 وأن الاتحاد ضم دولا لا يمكن مقارنتها ببلاده إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال أردوغان: “كان عام 1963 والآن نحن في عام 2018، و ما زالوا يماطلون.. ليس هناك مثل هذا الاضطهاد.. لقد تم ضم دول لا يمكن مقارنتها بتركيا إلى الاتحاد الأوروبي ويتحدثون عن معايير كوبنهاغن”.

وأكد قائلا: وفينا بالشروط جميعها تقريبا، لكن أولئك الذين ليسوا على صلة بهذه المعايير هم حاليا أعضاء”.

وأضاف الرئيس التركي خلال الجلسة الختامية لمنتدى TRT World تحت عنوان “البحث عن العدل في العالم المجزأ”: “يعترضون علينا بأسباب تافهة.. ليست هناك أي إشارة فيما إذا كان الطريق مفتوحا أمام عضوية الاتحاد الأوروبي”.

وتابع “يقدمون النصائح بصورة مستمرة.. ينصحوننا بتطبيق خاص لتركيا ونقل بلادنا بفضل هذا التطبيق إلى مكان آخر ونحن نرفض ذلك”.

وصرح أردوغان أنه أبلغ بعض قادة الاتحاد الأوروبي خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة، بأنهم يتبعونه ويتبعهم، مضيفا أنه قال لهم “إن كنتم ستضموننا إلى الاتحاد الأوروبي فلننضم، وعلى خلاف ذلك فليسلك كل منا طريقه”.

وردا على سؤال مفاده “هل اقترب الاتحاد الأوروبي من نهايته؟”، أشار أردوغان إلى أنه يرى إشارات تدل على ذلك، مبينا أن أنقرة تعتقد أنها ستتمكن من رسم طريق لها إن اقتربوا منها (النهاية).

وأشار الرئيس التركي إلى أنه في حال استمرت سياسة المماطلة فقد يستشير الشعب بالأمر.

اتفاق الشراكة

من المهم الإشارة إلى أن تركيا والمجموعة الاقتصادية الأوروبية وقعتا في 12 سبتمبر 1963 اتفاق شراكة ينص على إقامة اتحاد جمركي تدريجي كمرحلة انتقالية نحو انضمام تركيا إلى المجموعة الأوروبية.

غير أن اتفاق الشراكة توقف بفعل الانقلاب العسكري في تركيا في سبتمبر 1980، وفي 14 أبريل 1987، عادت أنقرة وقدمت طلبا رسميا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

المصدر: قناة تي أر تي” عربي + وكالات