بنغلاديش تصر على إعدام قاتل الدبلوماسي السعودي

دكا – أعلنت المحكمة العليا في بنغلاديش رفضها قبول الالتماس الذي تقدم به سيف الإسلام مأمون، قاتل الدبلوماسي السعودي خلف العلي، وأيدت حكم الإعدام الصادر بحقه.

جاء هذا القرار في جلسة للمحكمة عقدت في العاصمة دكا اليوم بناء على طلب من الجاني الذي تقدم بطعن مطالبا بإلغاء حكم الإعدام ضده.

وكانت دائرة الاستئناف بالمحكمة العليا في بنغلاديش قد أقرت، في أواخر 2017، إعدام المتهم الرئيسي في قضية اغتيال الدبلوماسي السعودي خلف العلي، وهو مأمون، وسجن شركائه الثلاثة في الجريمة مدى الحياة، وبرأت متهما خامسا.

وقتل خلف بن محمد سالم العلي (45 عاما)، الذي كان يعمل رئيسا لقسم شؤون الرعايا السعوديين في سفارة السعودية في دكا، على يد مأمون الذي أطلق الرصاص عليه في 3 مارس 2012، بالقرب من منزل الدبلوماسي خلال عملية سطو.

المصدر: عكاظ