موسكو: الاتهامات البريطانية بالهجمات السيبرانية حملة مخطط لها

لندن – أعلنت السفارة الروسية لدى لندن أن تقارير الصحافة البريطانية حول الهجمات السيبرانية الروسية المزعومة ضد منظمات وشركات في المملكة جزء من حملة إعلامية مخطط لها، شنتها الاستخبارات.

وقال مسؤول في السفارة في حديث لوكالة “نوفوستي”: “ننظر إلى مثل هذه التقارير بمثابة حملة إعلامية مخطط لها من قبل الاستخبارات البريطانية”.

وأشار إلى أنه “لم تكن هناك أي أدلة على ضلوع روسيا في الحادث، إن كان هناك أي حادث أصلا، ولا يمكن التأكد من صحة هذه المعلومات، لأن الجانب البريطاني سيقول إن هذه المعلومات سرية”.

وأضاف أن “هدف تلك التقارير على ما يبدو هو ترهيب المواطنين (في بريطانيا) ودعم النهج المعادي لروسيا “.

هذا، وكانت صحيفة “تلغراف” قد ذكرت اليوم الأحد أن من يسمون بـ “هاكرز روس” قاموا بهجمات سيبرانية على منظمة Cancer Research UK الخيرية البريطانية وشركة الخطوط الجوية “بريتش إيرويز” وموقع “تيكيت ماستر” لبيع التذاكر.

كما نشرت بعض الصحف البريطانية الأخرى في الفترة الأخيرة تقارير عن “هجمات سيبرانية” أخرى في بريطانيا ودول أوروبية والولايات المتحدة، نسبتها لروسيا.

المصدر: نوفوستي