بعد حل الخلاف مع ألمانيا.. السفير السعودي يعود إلى برلين

الرياض – أعادت السعودية يوم الاثنين سفيرها لدى ألمانيا إلى برلين، بعد تسوية الأزمة السياسية مع البلد الأوروبي.

وقالت متحدثة باسم السفارة السعودية في برلين في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، إن السفير عاد يوم الاثنين.

وقررت السعودية إعادة سفيرها إلى ألمانيا، بعدما اتفق البلدان على فتح صفحة جديدة في العلاقات بعد خلاف دبلوماسي استمر عشرة أشهر.

وبدأ الخلاف في نوفمبر 2017 عندما ندد وزير خارجية ألمانيا آنذاك زيغمار غابرييل بما وصفه بـ”المغامرة” في الشرق الأوسط في تصريحات اعتبرها البعض هجوما على السياسات السعودية، وسحبت الأخيرة سفيرها لدى برلين، الأمير خالد بن بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود في نوفمبر بسبب تلك التصريحات.

وتسببت الأزمة الدبلوماسية في إلحاق الضرر في العلاقات الاقتصادية بين البلدين، واشتكت الشركات الألمانية من تراجع الطلبيات الاقتصادية التي حصلت عليها من السعودية بسبب توتر العلاقات.

وفي سبتمبر 2018، أكدت مصادر دبلوماسية بالأمم المتحدة أن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس والسعودي عادل الجبير اتفقا على إعادة السفير وفتح “صفحة جديدة” في العلاقات بين الدولتين أثناء اجتماع عقداه على هامش الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال هايكو ماس: “في الأشهر الماضية، شهدت علاقاتنا سوء تفاهم تناقض تناقضا حادا مع علاقاتنا القوية والاستراتيجية مع المملكة العربية السعودية ونحن نأسف بصدق لهذا”.

جدير بالذكر أن ألمانيا أعربت يوم الاثنين عن قلقها على مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي لا يزال مجهولا بعد اختفائه عقب دخوله قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية في الثاني من أكتوبر 2018.

المصدر: وكالات