عبد المهدي يتعرض لضغوط من أحزاب سياسية لقبول مرشحيها في الحكومة

بغداد – كشف مصدر سياسي عراقي مطلع عن تعرض المكلف بتشكيل الحكومة العراقية عادل عبد المهدي لضغوط من قبل أحزاب سياسية، لقبول مرشحيها في التشكيلة الحكومية المقبلة.

وقال المصدر إن أحزابا سياسية تعمل على فرض مرشحين غير مقبولين في الشارع، على عبد المهدي لتعيينهم وزراء في الحكومة المقبلة، ورغم رفض المكلف بتشكيل الحكومة لذلك، إلا أن تلك الأحزاب مصرة على مرشحيها”.

وأضاف أن “عبد المهدي بدأ قبل أيام بمفاوضات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، لكنه اصطدم بعقبات الفرض التي تمارسها بعض الأحزاب السياسية”.

وبموجب الدستور العراقي، فإن أمام عادل عبد المهدي 30 يوما لتشكيل حكومة وتقديمها للبرلمان للموافقة عليها، وجاء اختيار برهم صالح، لعادل عبد المهدي بعد أقل من ساعتين من انتخابه رئيسا للجمهورية.

المصدر: وكالات